جاهزية 3 آلاف من رجال الدفاع المدني للحفاظ على سلامة الحجاج بمشعر منى

نشر في: الأحد 20 سبتمبر 2015 | 02:09 م
لا توجد تعليقات


أكد قائد قوات الدفاع المدني بمشعر منى اللواء علي بن عطا الله العتيبي، جاهزية ما يزيد عن 3000 من رجال الدفاع المدني لتنفيذ خطة متكاملة للحفاظ على سلامة ضيوف الرحمن بمشعر منى في حج هذا العام ابتداءً من يوم الثامن من ذي الحجة وطوال أيام التشريق.


وبين اللواء العتيبي أن 49 وحدة للدفاع المدني تنتشر في 5 مناطق تغطي جميع أرجاء المشعر بخدمات الإطفاء والإنقاذ والإسعاف ،إضافة إلى 276 دراجة نارية تتولى أعمال الإشراف الوقائي ومتابعة اشتراطات السلامة في مخيمات الحجيج بمنى ومقرات الجهات الحكومية، فضلاً عن رجال الحماية المدنية، الذين يتولون مهام التنسيق مع الجهات الحكومية المعنية بتنفيذ أعمال الدفاع المدني في حالات الطوارئ خلال موسم الحج، وتشغيل مركز عمليات الطوارئ ومتابعة تجهيز مواقع إيواء الحجاج داخل منى لاستخدامها في الحالات التي تتطلب ذلك وتقديم الإغاثة للمتضررين جراء الحوادث.


وأضاف أن جميع وحدات وفرق الدفاع المدني بمشعر منى تلقت تدريبات مكثفة في مواقع تمركزها في جميع أرجاء المشعر لأداء مهامها على الوجه الأمثل بمشيئة الله تعالى في الوقاية من المخاطر الافتراضية خلال تواجد الحجيج بمنى والتدخل السريع للتعامل مع الحوادث باستخدام أحدث الآليات.


ولفت قائد الدفاع المدني بمنى إلى وجود تنسيق كامل بين مختلف الجهات الحكومية في تنفيذ تدابير الدفاع المدني للحفاظ على سلامة الحجاج بمنى خلال يوم التروية وطوال أيام التشريق بما في ذلك الحجاج مستخدمي قطار المشاعر في جميع محطات القطار بالمشعر.

 

من جانبه بين ركن السلامة والإشراف الوقائي بمشعر منى العقيد خالد العودة استمرار متابعة اشتراطات السلامة في مخيمات الحجاج، وكذلك مقرات الجهات الحكومية والأنشطة التجارية الموسمية، والمواقع التي يرتادها الحجاج طوال فترة وجودهم بالمشعر وتطبيق حظر استخدام الغاز المسال لأغراض الطهي، قبل وصول الحجاج لمنى، وخلال تجهيز مخيمات الحجاج من قبل مؤسسات الحج والطوافة وكذلك أثناء تواجد الحجيج في المشعر لرصد وإزالة أي مسببات للخطورة.


وأوضح أنه تم إشراك الدراجات النارية في تنفيذ أعمال الإشراف الوقائي في جميع مخيمات الحجيج بمنى، ومتابعة سلامة تجهيزها وتوفر وسائل الإطفاء فيها والكشف على التمديدات الكهربائية ومخارج الطوارئ، فضلاً عن تجهيز فرق الدراجات النارية بوسائل الإطفاء، للاستفادة من قدرتها على التحرك في الأماكن المزدحمة والضيقة كفرق للتدخل الأولي لمباشرة البلاغات عن الحوادث في اللحظات الأولى من وقوعها، مشيرًا إلى أن فرق الإشراف الوقائي تتولى مهام متابعة مآخذ المياه في جميع أرجاء مشعر منى واستخدامها في حالات الطوارئ.


وأكد ركن الحماية المدنية بمشعر منى العقيد دخيل بن طايل السلمي بدوره جاهزية جميع فرق ووحدات الحماية المدنية بمشعر منى لأداء مهامها على ضوء ما تم رصده من مخاطر افتراضية خلال تواجد الحجيج بمنى بدء من يوم التروية وحتى مغادرة الحجيج للمشعر ثالث أيام التشريق وما بعدها وتنسيق جهود الجهات الحكومية المعنية بتنفيذ أعمال الدفاع المدني في حالات الطوارئ التي يتواجد مندوبون لها على مدار الساعة بمركز عمليات الطوارئ للدفاع المدني في منى من أجل الاستفادة من إمكاناتها في تنفيذ خطط الإخلاء الطبي والإيواء داخل المشعر وتقديم الإغاثة للمتضررين في مواقع الإيواء، بالإضافة إلى مراقبة حركة الحجيج في جميع تحركاتهم داخل منى أثناء رمي الجمرات.


وقال :” فرق التدخل السريع في حوادث المواد الخطرة جرى تهيئتها وتدريبها بمشاركة فصيل كيماوي من وزارة الدفاع، وفرق الغوص لمواجهة مخاطر الأمطار والسيول، إضافة إلى إعداد خطط للدعم والإسناد لقوات الدفاع المدني بمشعر منى في حالات الطوارئ، وتهيئة المتطوعين للمشاركة في أعمال الدفاع المدني داخل مشعر منى خلال موسم الحج “.

مقالات ذات صلة

إغلاق