“الصحة” تنفي وجود مرض غامض بجازان .. والحالات هي “ملاريا وافدة”

نشر في: الأحد 22 فبراير 2015 | 12:02 ص
لا توجد تعليقات

أكدت وزارة الصحة، في بيان صحفي، أن الحالات التي راجعت مستشفى بيش، جميعها لوافدين مجهولين مصابين بملاريا وافدة، نافية أن يكون هناك فيروس غامض.

وقالت الوزارة في بيانها إن “صحة جازان”، وانطلاقًا من مبدأ الشفافية، تود الإيضاح أن ما ذكر حول وجود مرض غامض غير صحيح نهائيًا، حيث وجّه مدير عام صحة جازان الدكتور أحمد سهلي بتشكيل فريق متخصص في الاستقصاء الوبائي راجع سجلات جميع الحالات التي راجعت مستشفى بيش، وكذلك سجلات أقسام الطوارئ والمختبر وأقسام التنويم في المستشفى خلال الـ30 يومًا، كما تم مقابلة جميع المختصين في المستشفی، حيث أكد الفريق عدم وجود أي  فيروس أو مرض غامض، وأن الوضع الصحي مطمئن ولله الحمد.

وأشارت إلى أن جميع الحالات التي تم تسجيلها في محافظة بيش هي حالات لوافدين مجهولين مصابين بالملاريا “ملاريا وافدة”، وتم علاجهم جميعًا في حينه.

وأكدت “صحة جازان” أن هناك جهودًا مشتركة بين “الصحة” و”الأمانة” و”الزراعة” لمكافحة الأمراض المتوطنة مثل: الضنك والملاريا، مشيرة إلى أنه يتم الرصد من قِبل “الصحة” لأي حالة مشتبهة، وإبلاغها لفرق الرش في الأمانة والزراعة، كما أن هناك فرقًا للتوعية الصحية تضم 90 مثقفًا صحيًا تقوم بالتوعية الصحية للمواطنين والمزارعين.

مقالات ذات صلة

إغلاق