رفع التهنئة للقيادة الرشيدة عبر برقيتين لخادم الحرمين وولي العهد

أمير تبوك: اليوم الوطني مناسبة غالية تذكرنا بمسيرة البناء والتنمية

نشر في: الجمعة 23 سبتمبر 2022 | 04:09 م
لا توجد تعليقات
بروفايل ـ واس - تبوك

رفع أمير منطقة تبوك الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز باسمه ونيابة عن أهالي منطقة تبوك التهنئة للقيادة الرشيدة بمناسبة اليوم الوطني الثاني والتسعين للمملكة العربية السعودية، معرباً عن فخره واعتزازه بمسيرة البناء والتنمية والإنجازات التي انطلقت على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – طيّب الله ثراه –.

وقال أمير منطقة تبوك في برقية بعثها إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ: “يشرفني باسمي ونيابة عن كافة أهالي منطقة تبوك أن أرفع إلى مقامكم الكريم صادق التهاني والتبريكات بمناسبة اليوم الوطني الثاني والتسعين لتوحيد المملكة العربية السعودية على يد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله – مستذكرين في هذه المناسبة الغالية بكل فخر واعتزاز مسيرة البناء والتنمية والإنجازات التي انطلقت على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه – ومن بعده أبناؤه الملوك البررة – رحمهم الله جميعاً – وصولاً إلى عهدكم الزاهر والميمون الذي شهدت فيه المملكة تطورًا ومكانة دولية وقفزات تنموية في شتى المجالات، وحرصكم – حفظكم الله – على كل ما يهم الوطن والمواطن، ويوفر له سبل العيش الكريم، سائلين المولى القدير أن يديم على بلادنا أمنها وعزها وازدهارها في ظل قيادتكم الحكيمة .

كما بعث أمير المنطقة ببرقية مماثلة إلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع, جاء فيها: نستلهم في هذا اليوم بكل فخر واعتزاز مراحل التأسيس الأولى لبناء الوطن وإرساء وحدته والتي انطلقت على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه – وصولًا للعهد الزاهر والميمون لمولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – ويزيد من فخرنا ما تحقق لبلادنا من منجزات ومكانة دولية وتطور شامل في جميع المجالات، وفقاً لمستهدفات رؤية المملكة الطموحة 2030 , سائلاً المولى القدير أن يديم على بلادنا أمنها وعزها وازدهارها في ظل قيادة مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسموكم الكريم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق