قدمت أعمالًا تخدم أهداف التنمية المستدامة في الإعلام التنموي

وكالة الأنباء السعودية تفوز بثلاث جوائز عربية

نشر في: الخميس 22 سبتمبر 2022 | 07:09 م
لا توجد تعليقات
بروفايل ـ القاهرة

فازت وكالة الأنباء السعودية “واس” اليوم بثلاث جوائز عربية مهمة من جوائز الدورتين الخامسة والسادسة لجائزة التميز الإعلامي العربي.

حيث حققت “واس” جائزة أفضل مؤسسة إعلامية عربية قدمت أعمالاً تخدم أهداف التنمية المستدامة في مجال “الإعلام التنموي”.

كما تُوجّت “واس” بجائزة أفضل وكالة أنباء عربية متميزة بأقسامها المتخصصة، وحققت وكالة الأنباء السعودية كذلك جائزة “أحسن صورة” في المسابقة التي يُعدّها اتحاد وكالة الأنباء العربية “فانا”.

وكانت الأمانة العامة لمجلس وزراء الإعلام العرب قد أطلقت في العام 2015م جائزة التميز الإعلامي العربي كأحد الأنشطة التي تنظمها في الاحتفال بيوم الإعلام العربي سنوياً الذي يوافق 21 أبريل من كل عام، وتُمنح للمؤسسات الإعلامية والإعلاميين العرب الذين قدّموا أعمالاً إعلامية تخدم قضايا الوطن العربي، ويُحدد كل عام موضوع بعينه لنيل الجائزة.

ويُخصص مجال التنافس لنيل جائزة التميز الإعلامي العربي في موضوع الجائزة، وتُمنح للمؤسسات الإعلامية والإعلاميين الذين يقدمون أعمالاً تخدم قضايا الوطن العربي، حيث تشمل الجهات المستهدفة للمشاركة في جائزة التميز الإعلامي العربي: مؤسسات الإعلام الرسمية أو المعتمدة رسمياً من الدولة (مقروءة أو مسموعة أو مرئية)، والإعلاميين العاملين في مؤسسات الإعلام المعتمدة رسميًا، والأعمال الإعلامية (صحفية أو إذاعية أو تليفزيونية أو إلكترونية).

وتنوعت فئات جائزة التميز الإعلامي العربي على مدار السنوات الماضية بين أفضل مؤسسة إعلامية قدمت أعمالاً تخدم موضوع الجائزة، وأفضل شخصية إعلامية قدمت مبادرات (صحفية أو إذاعية أو تليفزيونية) في هذا الشأن، وأفضل برنامج إذاعي يدعم جهود موضوع الجائزة أو يطرح إحدى أو بعض قضايا موضوع الجائزة، وأفضل برنامج تليفزيوني في هذا الشأن، وأفضل حملة إعلامية (صحفية وإذاعية وتليفزيونية وإلكترونية) لدعم جهود تنفيذ موضوع الجائزة.

وتهدف الجائزة إلى تكريم الشخصيات والمؤسسات الإعلامية العربية، التي قدمت إسهامات جليلة وأعمالاً متميزة تخدم قضايا الوطن العربي، والحث على روح الابتكار، والتعبير عن القضايا الواقعية التي تهم الشعوب العربية.

وقد لاقت جائزة التميز الإعلامي العربي منذ أول دورة لها في عام 2016م ترحيبًا عربيًا كبيرًا من قبل العديد من المؤسسات الإعلامية العربية والإعلاميين العرب الذين أعربوا عن أملهم في أن تسهم هذه الجائزة في رفعة شأن الإعلام العربي في السنوات المقبلة.

مما يذكر أن الإعلام العربي يُولي هذه الجائزة – التي تُمنَح من قِبَل جامعة الدول العربية وتم إقرارها من قِبَل مجلس وزراء الإعلام العرب – مزيدًا من الاهتمام على مستوى الوطن العربي، بوصفها “علامة فارقة” في مشوار أي مؤسسة إعلامية عربية وأي إعلامي عربي، فضلاً عن مردودها الإيجابي وأثرها الكبير في تحفيز الإعلاميين على تقديم البرامج والتحقيقات والتقارير من خلال جميع وسائل الإعلام المُرخّصة، وكذلك الإعلام الرقمي، بما يصب في مصلحة الإعلام العربي المشترك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق