سعد بن جمعان .. رجل التربية والتعليم

نشر في: الأربعاء 09 مارس 2022 | 06:03 م
تعليقان
بقلم | عبدالرحمن آل عبدالكريم

عندما تريد أن تكتب عن قائد تربوي خدم في جميع مراحل التعليم وسطر له النجاح ونقش اسمه في العقول والقلوب بحجم الأستاذ سعد بن جمعان الغامدي، هنا يحتار الفكر ويعجز القلم في كتابة الكلمات عن قامة تربوية مثله فلن نفيك حقك يا أبا فهد .. هو شخصية تعليمية فذة كريمة أفنى عمره في مجال التربية والتعليم تولى إدارة عدة مدارس تعليمية، كان له النجاح عنوان كقائد محترف في تعامله مع المعلمين التعامل الأخوي؛ ليغرس مفهومه التربوي أنّ الإدارة (أبوة وليست تسلط)، ويعزز ويؤكد للمعلمين مفهوم (العمل بروح الفريق الواحد)، ومع طلابه أب حنون، وموجه تربوي، ويؤكد لهم أنه ولي أمر كل طالب بالمدرسة في كل المواقف، حتى أصبح الطلبة ينادونه باسمه حباً وتقديرًا، وعلى الرغم من تباعد المسافات بعد تخرجهم وأصبحوا في أعمال شتى والبعض منهم وصل لمناصب في الدولة منهم أمراء وعسكريين ومدنيين وتجار وأطباء وطيارين إلاّ أن بعضهم مازال على صلة به في المحافل والمناسبات، ودعوته في تخرج أو زواج أو ترقية وبعض لقاءاتهم الخاصة كزملاء دراسة .

وعند الحديث عن السيرة الذاتية لأبا فهد فهي طويلة جدًا، لكن سنورد مختصر عن أهمها في مسيرته التعليمية، فهو معلم في أبها “وادي العوص” برجال ألمع، ثم معلمًا في الطائف، ثم معلمًا فوكيلاً بجدة ثم مديرًا، ومن المدارس الحكومية التي عمل بها مدرسة أبو أيوب الأنصاري، ومدائن الفهد الابتدائية معلمًا، ثم سهيل بن عمرو وكيلاً، ثم مديرًا للغزنوي الابتدائية بالإسكان الجنوبي، ثم مديرًا للقسم الثانوي بمجمع الأمير سلطان، ثم مديرًا لثانوية الشاطىء طريق مكة “شاطئ التاريخ والمجد” تأسست عام ١٣٧٢هـ. أطلقوا على فترة إدارته بها العصر الذهبي، ثم مديرًا عامًا لمجمع الشاطئ وبعد إلغاء مسمى مدير عام مجمع، انتقل مديرًا للقسم الثانوي بمدارس النصر الأهلية بجدة يطلقون عليها المدرسة “المدريدية أو مدرسة العوائل”. تقاعد من الحكومة ١٤٣٢هـ، فطلبته مدارس المنارات بجدة للعمل مديرًا للقسم الثانوي، ثم مديراً للقسم المتوسط والثانوي بمجمع نبع المواهب، تم تكليفه بالمشاركة مع مجموعة لعمل لائحة المجمعات بالمملكة حيث كان الاجتماع الأول في الرياض والثاني في القصيم وتم تقديم اللائحة للوزارة وتم اعتمادها بعد ذلك توقف العمل بالمجمعات .

حصل “أبا فهد” على الكثير من الشهادات والدروع، وقد قال عنه مدير التعليم الأهلي د. عايض السلمي في إحدى زياراته له في نبع المواهب أن سعد بن جمعان يعتبر خبير تربوي. فكل ما ذكرناه كان اختصار لرحلته التعليمية ومشواره التربوي الحافل بالعطاء والتميز والإخلاص .

وفي نهاية المشوار كان للأستاذ سعد بن جمعان الغامدي كلمة ختامية مختصرة قال فيها: “شكراً لكل من تشرفت بالعمل معه وأدين لهم بالفضل بعد الله في مسيرتي التربوية، وإذا ارتديت تاج التميز فهم الذين صنعوه، فجزاهم الله عني خير الجزاء … ولا تنسوني من الدعاء” .

تم تكريم الأستاذ سعد جمعان الغامدي من مدير مكتب التعليم الأهلي بجدة الدكتور عائض عويض السلمي. 

مقالات ذات صلة

رأيان على “سعد بن جمعان .. رجل التربية والتعليم”

  1. والله تعجز يدي عن الكتابة ويحتار عقلي في اختيار الالفاظ والكلمات فأبوفهد امير الادارة بكل صدق اقولها لم يقابلني مديرا بسماته القيادية وصفاته الشخصية اب واخ وزميل نسأل الله ان يجزيه عنا خير الجزاء على حسن صنيعه بنا كما اسأل الله ان يمن عليه بالصحة والعافيه والستر

    1. اخي أ صالح
      حفظك الله وبارك فيك فأنت نموذج
      للمعلمين يقتدى بك
      خلقا وعملا وانضباطاً تتوجها بابداعك
      العملي فجزاك الله خيرا

إغلاق