“جبران : في (غيث) بتنظيم روائي”

نشر في: الإثنين 03 يناير 2022 | 12:01 ص
لا توجد تعليقات
بقلم| د. عدنان المهنا

أصدر الأديب الروائي
“الأستاذ محمد جبران “
روايته الجديدة
“غيث” :
بانطباعات تتميز بالجرأة والإبداع والرواية التي تقع في ( ١٧٠ ) صفحة
……
حين نلجها نجد أنها
ومن أرقى مكونات (المادة الحكائية):
التي تتأسس وتؤسس : بتنظيم درامي روائي عن طريق السرد يساهم في صياغة علاقة الدهشة والصدمة والانبهار والإحباط (على مستوى النص) فتحيلنا إلى  مفارقة ومتغير ثقافي اجتماعي وحضاري في كسب العطف وتفاعل الشخصية وتركيبة الفقرات الروائية القصيرة التي أرادها “محمد جبران ” أن تكون حقيقية..!
وربما جاءت كذلك..
ولم أتطرق “كقارئ” لبقية الرواية ذات النموذج ذي النزعة الوصفية المبدعة “لمحمد جبران”
فهي تحتاج لعدة مقالات لتأمل قدرتها العجيبة في خوض غمارها وأدواتها النقدية
بيد أن هذا الروائي الكبير :
تتشكل نصوصه القصصية في كلّيتِه، بحسبان أنه يحمل رسالة أدبية إنسانية إلى ” متلقيه” لكن بشخصية تتناول تقنيات قصصية روائية أخرى كالكبار “في سردهم باللعب بالزمن”
والنأي عن (الكتابة التسجيلية)
والتماس الكتابة الإبداعية التي تجعل من تجربته القصصية (تجربة إنسانية) في كل أبعادها ..!

 

مقالات ذات صلة

إغلاق