تجاوز عدد من أفراد المجتمع وبالذات كبار السن فترة الـ6 أشهر دون الحصول على الجرعات

متحدث الصحة: استمرار نشوء التحورات هو نتيجة عدم بلوغ الأهداف المنشودة

نشر في: الأحد 28 نوفمبر 2021 | 07:11 م
لا توجد تعليقات
بروفايل ـ الرياض

أكد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي أن الجائحة لا تزال قائمة على المستوى العالمي، وأن هناك مجموعة من المناطق حول العالم تشهد ارتفاعًا في الحالات، ولهذا فالعالم يشهد في بعض الدول ارتفاعًا في معدلات الإصابات، منوهًا بأن السبب يعود إما إلى عدم بلوغ المجتمع للأهداف المنشودة في تغطية اللقاحات أو لتجاوز عدد من أفراد المجتمع وبالذات كبار السن مدة الـ 6 أشهر دون الحصول على الجرعات التنشيطية والتراخي في الاحترازات الوقائية.

وأكد الدكتور العبدالعالي أن الجرعة التنشيطية ليس لها أي أعراض تختلف عن الجرعتين السابقتين وإنما هي نفس الأعراض تمامًا، مبينًا أن الجرعة التنشيطية ضرورية ليس لوجود المتحورات فقط.

وأضاف أن عدد الجرعات من لقاح كورونا المعطاة في المملكة بلغ 47 مليون جرعة، حيث استكمل التحصين 22 مليون و300 ألف شخص، لافتًا النظر إلى أنه تم تسجيل 24 حالة جديدة لفيروس كورونا (COVID -19)، ليصبح إجمالي الحالات المؤكدة (549695) حالة، كما بلغت الحالات النشطة (2006) حالات نشطة، والحالات الحرجة إلى (48) حالة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم بمشاركة المتحدث الرسمي لوزاة الداخلية العقيد طلال الشلهوب، والمتحدث الرسمي لوزارة الحج والعمرة المهندس هشام سعيد، والرئيس التنفيذي لهيئة الصحة العامة “وقاية” الدكتور عبدالله القويزاني.

وأشار العبد العالي إلى أن عدد المتعافين في المملكة وصل إلى (538856) حالة بإضافة (32) حالة تعافٍ جديدة، كما بلغ عدد الوفيات (8833) حالة، بإضافة حالة وفاة جديدة -رحمهم الله جميعًا-.

من جانبه أكد المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية العقيد طلال الشلهوب أنه بناءً على المتابعة المستمرة للوضع الوبائي، فقد تقرر تعليق الرحلات الجوية لـ(7) دول أفريقية وتعليق السماح بدخول المملكة لغير المواطنين من القادمين مباشرة وغير مباشرة من هذه الدول، باستثناء من قضى مدة لا تقل عن (14) يومًا في دولة أخرى من الدول التي تسمح الإجراءات الصحية في المملكة بدخول القادمين منها وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة، مشيرًا إلى تطبيق كامل إجراءات الحجر الصحي المؤسسي المعتمد لمدة (5) أيام على جميع الفئات المستثناة للقادمين من هذه الدول، بمن في ذلك مواطنو المملكة بغض النظر عن حالة التحصين.

وأوضح أن جميع الإجراءات والتدابير تخضع للتقييم المستمر من قبل الجهات الصحية المختصة في المملكة، وذلك بحسب تطورات الوضع الوبائي عالميًا، مع تحذير المواطنين والمقيمين بتجنب السفر إلى الدول المشار إليها حتى إشعار آخر.

وأبان أنه تم السماح بالقـدوم المباشـر إلى المملكـة مـن الـدول الآتية -دون الحاجة إلى قضـاء (14) يومـًا خارجها قبل دخول المملكة- : إندونيسيا، وباكستان، والبرازيل، وفيتنام، ومصر، والهند، وذلك ابتداء من الساعة الواحدة من صباح الأربعاء 26/ 4/ 1443هـ الموافق 1/ 12/ 2021م، مع تطبيق إجراءات الحجـر الصحي المؤسسي عليهم لمدة (5) أيام بغض النظر عن حالة تحصينهم خارج المملكة، واستمرار تطبيق الاستثناءات الصادرة بشأن بعض الفئات في هذا الخصوص.

ونوه العقيد الشلهوب بأن عقوبة مخالفة الحجر الصحي المؤسسي للقادمين من الخارج هي غرامة مالية تصل إلى (200,000) ريال، أو السجن لمدة لا تزيد على سنتين أو بهما معًا، وفي حال تكرار المخالفة تُضاعف العقوبة الموقعة في المرة السابقة، وإذا كان المخالف مقيمًا يُبعَد عن المملكة ويُمنع دخوله إليها نهائيًا بعد تنفيذ العقوبة الموقعة بحقه.

وأضاف أنه خلال الأسبوع الماضي تم ضبط (871) مخالفة للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية من فيروس كورونا، حيث تم التعامل مع جميع المخالفات التي تم ضبطها، واتخاذ الإجراءات النظامية بحق مرتكبيها، داعيًا الجميع إلى التقيد بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية والمبادرة بالإبلاغ عن مخالفيها بالاتصال بالرقم (911) في منطقتي الرياض ومكة المكرمة، والرقم (999) في بقية مناطق المملكة، وكذلك بأرقام البلاغات للجهات الحكومية المشرفة على القطاع الخاص.

من جهته أكد المهندس هشام سعيد المتحدث الرسمي لوزارة الحج والعمرة أن الهدف الأساسي للمملكة هو الحفاظ على صحة وسلامة ضيوف الرحمن، موضحًا أنه يُسمح لمعتمري الخارج القادمين بتأشيرة عمرة -المحصنين بجرعات اللقاح المعتمد في المملكة- بالبدء مباشرة في العمرة، ولا حاجة لتطبيق الحجر المؤسسي.

وبيّن المهندس سعيد أن تطبيق إجراءات الحجر المؤسسي لمدة 3 أيام يكون على معتمري الخارج القادمين بتأشيرة عمرة، من المحصنين بجرعات اللقاح المعتمد لدى منظمة الصحة العالمية، حيث إنه عقب 48 ساعة من الحجر المؤسسي يتم تقديم شهادة فحص مخبري (PCR) سلبية، ليتوجهوا مباشرة لأداء مناسك العمرة.

من جانبه أشار الدكتور عبدالله القويزاني الرئيس التنفيذي لهيئة الصحة العامة “وقاية” إلى أنه تم رصد المتحور الجديد “أوميكرون” في بعض الدول، خاصةً في جنوب أفريقيا والدول المحيطة بها، وبعض الدول العالمية، حيث تم تصنيفه من منظمة الصحة العالمية كمتحور مثير للقلق، مؤكدًا أنه ولله الحمد لم يتم رصد أي حالة حتى الآن في المملكة مصابة بالمتحور الجديد.

وشدد على أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية وإكمال اللقاحات والجرعة المنشطة، موضحًا ضرورة التأكد في المرافق والمنشآت عن الحالة الصحية بتطبيق توكلنا، منوهًا بعدم حضور أي مناسبة في حالة ظهور أعراض للشخص، حاثًا القادمين من الدول المعلنة سابقًا على المبادرة لإجراء فحص (PCR) للتأكد من سلامتهم.

مقالات ذات صلة

إغلاق