في ثاني أيام مبادرة مستقبل الاستثمار

“القصبي” يلتقي بـ 10 وزراء ومستثمرين بارزين لتطوير العلاقات التجارية

نشر في: الخميس 28 أكتوبر 2021 | 12:10 ص
لا توجد تعليقات
بروفايل ـ واس - الرياض

التقى وزير التجارة الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، بحضور نائب الوزير الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للتنافسية الدكتورة إيمان بنت هبّاس المطيري، ومحافظ الهيئة العامة للتجارة الخارجية عبدالرحمن الحربي بمجموعة من الوزراء والمسؤولين والمستثمرين في ضوء أعمال ثاني أيام مبادرة مستقبل الاستثمار في دورتها الخامسة التي تنعقد بالرياض خلال الفترة من 26 – 28 أكتوبر 2021م.

وبحث القصبي مع وزير الاستثمار في وزارة التجارة الدولية في بريطانيا اللورد جيري غريمستون، ورئيس الوزراء الكندي الأسبق ورئيس حزب المحافظين ستيفن هاربر، ووزيرة الصناعة والتجارة والسياحة الإسبانية رييس ماروتو، ووزير الاقتصاد والتخطيط والتعاون الدولي السنغالي أمادو هوت، سبل تعزيز العلاقات في المجالين التجاري والاستثماري، وتعزيز التواصل بين القطاعين الحكومي والخاص، ورفع مستوى التبادل التجاري.

كما جرى الاتفاق على تشكيل فرق عمل مشتركة للالتقاء بشكل دوري، لتسريع الإجراءات وتذليل جميع المعوقات التي تواجه العمل التجاري المشترك، واقتناص الفرص الاستثمارية النوعية في عددٍ من القطاعات وفي مقدمتها: السياحة، والتعليم، والصحة، والتكنولوجيا، والتأمين، والمناجم، والخدمات، بالإضافة إلى تبادل الخبرات ونقل المعرفة.

والتقى وزير التجارة الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، مجموعة من المستثمرين ورجال الأعمال، وهم: هنري غونغ الشريك في شركة تي اتش ال تشاينا كابيتال هولدينق – الصين، وأندرو توري الرئيس التنفيذي لشركة فيزا في منطقة أوروبا الوسطى والشرقية والشرق الأوسط وإفريقيا، ورونالدو مشحور الشريك المؤسس لـ “سوق دوت كوم” نائب رئيس “أمازون” الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وباتريس موتسيبي الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات أفريكان رينبو مينيرالز بجنوب إفريقيا، وساتوشي شيمودا مدير عام بشركة نيكاي اليابانية للإعلام، ووفد مجلس رجال وسيدات الأعمال بولاية كولورادو الأمريكية.

ونوقش خلال هذه اللقاءات فتح مكاتب رئيسة للشركات في المملكة، وتوفير برامج تدريبية، وإيجاد فرص للعمل، وتطوير التعاون المشترك في مجالات التجارة الإلكترونية، والتعليم، والإعلام، والتعدين والمناجم، والتكنولوجيا. كما جرى بحث سبل تعزيز الابتكار وريادة الأعمال وتطوير التقنيات والفرص الواعدة في مختلف القطاعات وفق رؤية المملكة 2030.

مقالات ذات صلة

إغلاق