الهلال لا تنهكه إبداعات وإمتاعات المنافسات

نشر في: السبت 23 أكتوبر 2021 | 11:10 م
لا توجد تعليقات
بقلم | د. عدنان المهنا

بلى إنه “الهلال”.. أيضاً
هو بطبعه الذي ألِفناه وألِف تلك السمة التي يلمحها فوق نفسه بعزة وهيبة تروض الآخرين.. فلا يكترث بها..!
ويصوغ الهلال:
“عادةً” من خلال إطلالاته على مرابع الدوري
وبالتأكيد على تخوم القارة الآسيوية الكبرى الزغاريد والأحلام على خطوات الإنبهار!
هاهو فاز على الرائد٢/٣
بأهداف فييتو وقوميز
لأنه كأسطورة .. يملك
بدوره شخصية صبورة مجتهدة صامتة، تُصيب وتُخطئ “لغزها” عقل بشر .. فيستطيع في مباراة، أو بطولة أن يحول “الموقف الكروي” في لمح خاطف للبصر، و”عبر مهارات صانعيه من لاعبي فريقه الممتعين” إلى فرح سعيد، وإن كانت ليلة مثقلة بالمتاعب أو ليلة هزّتها إنهاكات الأرواح والأجساد..!
……
إذن:
نحن – الهلاليون – نبقى مع “الزعيم الكبير”، نحتمي وجدانيّاً، نقرأ له “السلامات”.. ونتطلع لأريج الوجد، وشذى الأحلام المسافرة منه لذواتنا !
……

مقالات ذات صلة

إغلاق