مشعل بن عبدالله : تسجيل جدة التاريخية على لائحة التراث العالمي يجعلنا أكثر فخراً واعتزازا بتراثنا الأصيل

نشر في: السبت 21 يونيو 2014 | 03:06 م
لا توجد تعليقات


أعرب صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة عن سعادته البالغة بتسجيل جدة التاريخية على لائحة التراث العالمي، حيث تم ذلك هذا اليوم في دولة قطر في اجتماع منظمة اليونسكو .
وقال سمو أمير منطقة مكة المكرمة ” إن تسجيل محافظة جدة على لائحة التراث العالمي الذي تُشرف عليه منظمة اليونسكو، يؤكد الأهمية التاريخية التي تحظى بها جدة منذ القدم، وما تتميز به من طابع عمراني عريق جعلها تكون ضمن قائمة التراث العالمي، وهذا التسجيل يجعلنا أكثر فخراً واعتزازا بتراثنا الأصيل .
وأكد سموه أن من عوامل هذا التسجيل العالمي الهام لمحافظة جدة هو ما تتميز به من معالم أثرية وطنية قديمة ومساجد قديمة اهتمت بها الدولة من حيث الترميم كالمسجد الجامع ومسجد المعمار وبيت نصيف وأهمية هذا البيت التاريخي الهام، إضافة إلى العديد من المباني التاريخية المصنفة والبوابات القديمة ومسار الحج، مبيناً سموه أن هناك مشاريع قائمة لحماية جدة التاريخية والحفاظ عليها وترميم مبانيها من قبل الدولة أعزها الله، حيث تتميز المباني بالطراز العمراني الذي يعبر عن تراث البحر الأحمر من الرواشين والواجهات الجميلة والتوزيع الداخلي الذي يناسب حياة أهل جدة قديماً .
وأعرب سمو أمير منطقة مكة المكرمة عن تهانيه لأهالي محافظة جدة بهذه المناسبة معبرا عن شكره لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار على ما يبذله من جهود كبيرة واهتمام بجوانب التراث والآثار ومقدماً لسموه التهنئة بهذه المناسبة .
ودعا سمو أمير منطقة مكة المكرمة إلى المحافظة على الآثار والتراث وإلى كل ما يعلي شأن الوطن في جميع المحافل والمناسبات، كما قدم سموه الشكر لصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة على متابعة سموه وحرصه على كل ما يهم المحافظة في مختلف الجوانب ومنها جانب التراث العمراني الذي يحظى باهتمام سموه ، كما قدم سمو أمير المنطقة شكره لأمانة محافظة جدة على ما توليه من اهتمام وحرص لحماية المناطق التاريخية في المحافظة , مؤكداً سموه أن الدولة دائمة الحرص والعمل على الحفاظ على الآثار في جميع مناطق المملكة .

مقالات ذات صلة

إغلاق