تشارك في مؤتمر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

نشر في: الثلاثاء 17 يونيو 2014 | 01:06 م
لا توجد تعليقات


شاركت كلية الأمير سلطان لذوى الإعاقة البصرية بجامعة الأمير محمد بن فهد, في المؤتمر العالمي الثاني حول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في خدمة ذوي الإعاقات وصعوبات التعلم, الذي عقد مؤخراً في دولة الكويت, بمشاركة 13 دولة .
وهدف المؤتمر إلى توظيف تطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في خدمة ذوي الإعاقات وصعوبات التعلم, وذلك للإسهام في دمجهم كأعضاء فاعلين في المجتمع، واستقبلت اللجنة العلمية 63 ورقة عمل, وتم تصفيتهم إلي 49 ورقة، وتمت الموافقة علي 25 ورقة من اللجنة العلمية, وتم عرض تلك الأوراق في خمس جلسات.
وقدم ممثل الكلية في المؤتمر الدكتور عمار الحسن ورقة عمل بعنوان “كلية الأمير سلطان بن عبدالعزيز لذوي الإعاقة البصرية … إضافة جديدة قائمة على التقنية “, وتضمنت الورقة التعريف بالكلية ومراحل إنشائها ورؤيتها ورسالتها، وتوفير فرص التعلم والتدريب لذوي الإعاقة البصرية وإعدادهم وتأهيلهم من خلال الدراسات الجامعية لسوق العمل، وتمليك ذوي الإعاقة البصرية مهارات الحياة بما يمكنهم من الاعتماد على أنفسهم وزيادة الثقة بها.
وتناول المؤتمر ستة محاور رئيسية هي: عرض الأنظمة والبرامج والتجهيزات التكنولوجية الداعمة لذوي الإعاقات وصعوبات التعلم، ودور حلول وتطبيقات التعلم الإلكتروني في تطوير الخدمات التربوية والتدريبية والتأهيلية والحياتية لهم، وتوظيف تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في عمليات تشخيص وقياس الإعاقات وصعوبات التعلم ويتناول جودة الخدمة في مجال تطوير البرمجيات, إضافة إلى المعايير والضوابط ذات العلاقة بالخدمات المقدمة على مستوى التشخيص والعلاج والتعليم، ودراسة وعرض الآثار النفسية والاجتماعية والثقافية باستخدام التكنولوجيا والاتصالات على فئة ذوي الإعاقة وصعوبات التعلم، وعرض التجارب والخبرات الميدانية التكنولوجية على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي .
كما عقد على هامش المؤتمر جلسة مفتوحة بعنوان “تجارب وخبرات” لعرض مجموعة من التجارب في تطويع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات لتشخيص وتعليم وتأهيل ذوي الإعاقات وصعوبات التعلم .

مقالات ذات صلة

إغلاق