رحمك الله يا رشدي

نشر في: الخميس 10 يونيو 2021 | 09:06 ص
لا توجد تعليقات
بقلم | أحمد بن محمد الغامدي

بالأمس القريب كان بيننا.. يملأ الدنيا فرحًا وسعادة بابتسامته الصافية وروحه المرحة، واليوم هو مجرد ذكرى عطرة.. بعد أن ودع الدنيا الفانية وذهب لدار البقاء.
فقدنا العزيز والغالي محمد رشدي الصفدي.. الرجل الذي عاش مسالمًا ومات في هدوء دون أن يزعج أحد.
الغالي أبو مشعل له ذكريات حلوة وجميلة وتواصل في كل المناسبات، ولا انسى حضوره ومجموعة عزيزة علي للمباركة ومشاركتي فرحتي بزفاف ابنتي شيماء.
عند تواصلي مع أخي الكبير طارق العظم “أبو مصطفى” في بيروت لتعزيته في فقيدنا الغالي أبو مشعل ودعواتنا له بالرحمة والمغفرة استعرضنا سريعاً عدد من الذكريات الحلوة معه وقلبه الكبير المرح .
ولا يسعني في هذا المقام إلا أن أقدم تعزيتي لزوجته المصون وبناته ..
اللهم إنّه نَزَل بك وأنت خير منزول به وأصبح فقير إلى رحمتك وأنت غني بفضلك.
اللهم اجعل معه النور أنيساً وصاحباً حتى جنات النعيم.
اللهم عامله بما أنت أهله، أنت أهل الفضل وأهل المغفرة.
رحم الله فقيدنا.. وألهمنا وأهله وذويه الصبر والسلوان.
إنا لله وإنا إليه راجعون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق