اختتام المعرض الرباعي “تجارب مختلفة” بغاليري زوايا

نشر في: الخميس 04 مارس 2021 | 11:03 م
لا توجد تعليقات
خيرالله زربان ـ جدة

اختتم بغاليري زوايا بمدينة جدة المعرض الرباعي “تجارب مختلفة” بمشاركة كل من الفنانين محمد الجاد ومهدي عقيلي وخالد الزهراني وثامر الرباط.

حيث قدم كل فنان مجموعة من أحدث أعماله الفنية، وقد حظي المعرض بإهتمام وإقبال من الساحة التشكيلية.

وحول المعرض تحدث الفنان محمد الجاد بقوله: منذ الطفولة اكتشفت موهبتي وميولي الفني .. فأدركت حينها بقيمة ما أملك وجمال ما وهبني الله من موهبة فنية .. وبدأت بمحاكاة ما تسقط عليه عيناي .. فكونت بفضل الله تعالى بعدها تحسين لخطي العربي ورسمي .. وتدرجت في بحثي ودراستي وتشجيع من حولي من الأهل والزملاء والأصدقاء وبدعم صادق من الفنانين والمعلمين، وأخص بالذكر أخي وأستاذي ورفيق دربي الفنان الخلوق محمد الرباط فهو بعد الله سندي وموجهي .. فتجربتي الفنية وصلت إلى حد وضعي بصمة فنية عرفت بين أوساط الفنانين .. والحمدلله ليست هذه المشاركة الأولى فقد سبقتها عدة مشاركات وعلى نطاق واسع دخل المملكة وخارجها .. ولكن هذه المشاركة تعد الأولى لكونها تضمنت تجربة وبحث هو خلاصة السنين الماضية وأحاول الانتقال بعدها لنقلة جديدة وتجربة أخرى .. أسأل الله أن تكون خير لي وأثراء للساحة الفنية .

كما تحدث الفنان مهدي عقيلي بقوله: هناك بين عطفات الحنين وثنيات الأقمشة وحبال الانتظار يقف الزمن بعكس الاتجاه يوازي ركن المكان ليأوي إليه في ظنه ركن شديد متحفظ يستر واجهة الحياة في مخيلة العاجز عن رد صوادف العبور إلى مأمن رغم ظلامة واقتباس نوره البسيط الخارج من منشور الغسيل العالق في نسمات وهدوء المكان من بينها ومنها اقتبست معطيات لعناصر العمل لعلي أصل إلى بيان ذلك الركن من نور المنشور على الحبال فكانت هذه النتائج بمقاس ٨٠ × ٨٠ باللون الأكريلك على خامة الخيش ليعطيني حس ما عشته وجمال مارأيته.

أما الفنان خالد الزهراني فتحدث قائلاً: ” تجارب مختلفة” تعكس حجم الإستقصاء والتجريب للفنان، حيث مايزال في الإكتشاف والدراسة عن الأثاث الفني المطاوع لخلق فرصة نحو التقدم، فمن خلال هذا المعرض قدمت تجربتين مختلفتين في الطرح والتقنية.

 

 

 

مقالات ذات صلة

إغلاق