هل السكر لم يعد سكر…؟

نشر في: الأربعاء 30 ديسمبر 2020 | 11:12 ص
تعليق واحد
بقلم | عبدالمجيد سليمان النجار

 

الجودة لحماية وسلامة صحة الإنسان ..

قبل سنوات قليلة عندما يُقدم لنا الشاهي ونُسأل كم نُريد ملعقة سكر في كوبنا معظمنا يكتفي بملعقة سكر واحدة وقلة منا يطلب ملعقة ونصف وأركز هنا على كلمة “نصف” لأنها كانت تشير إلى الدقة في تحديد الكمية فإذا زادت عن ذلك قد لايستسيغ البعض شربه، وكان من النادر أن يطلب أحدنا ملعقتين، وطالب هذه الكمية لايمكن أن يمر طلبه هذا بدون تعليق مازح أو توجيه ناصح .

والحقيقة أنه في ذلك الوقت كانت ملعقة واحدة تكفي لكوب الشاهي وربما ذلك لجودة السكر وجودة الشاهي أيضاً وهذا هو السبب الأساسي للاكتفاء بهذه الكمية القليلة من السكر للغالبية وليس حذراً من الآثار الصحية لاستخدام السكر مثلما يحدث الآن من حرص الجميع على الإقلال من استخدامه بسبب حملات التوعية والتثقيف بالمخاطر الصحية التي تختفي خلف حلاوة الطعم وبياض اللون لهذه المادة إن أسرفنا في استخدامها.

ولعلكم لاحظتم معي هذه الأيام أنه نحتاج أحياناً إلى وضع نصف السكرية هذا إذا لم نضعها كلها في كوب الشاهي ليتساوى طعم السكر في الشاهي مع الطعم الذي تتركه الملعقة الواحدة فيما مضي، وربما هذه الكمية الكبيرة من السكر والتي بالكاد يظهر تأثيرها قد تحتوي على مواد ضررها أكبر من ضرر استخدام السكر الذي “لولاه ماشربنا الشاهي” الذي هو أيضاً ليس بأحسن حالاً فأحياناً بمجرد وضع الشاهي وفي لمح البصر يصطبغ الماء باللون الأسود وإذا كان هذا اللون أيضاً نتج عن مواد لا نعلم ماهي وما أثرها خاصة إذا اجتمعت مع الكمية الكبيرة من الذي نظن أنه سكر فإن ضررها سوف يتضاعف.

ولعل هذا قد يشير إلى أن هناك شيء ما حدث لمواصفات السكر والشاهي وجودتهما. واللذان أصبحا لهما مواصفات قياسية معتمدة لحماية وسلامة وصحة الإنسان ولضمان ذلك تقوم أكثر من جهة حكومية بمراقبة مدى توافر هذه المواصفات وتحققهما والتأكد من خلوها من الإضافات الضارة والخطيرة بصحة وسلامة الإنسان.

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “هل السكر لم يعد سكر…؟”

  1. استاذي الفاضل كلماتك وملاحظتك رائعة
    لكن الا نتفق ان كل ماهو جديد اصبح من غير طعم
    حتى الاكل اصبحنا نتذوقه ونحكم عليه بالشكل وبما نشاهده من ابداع في التصوير واخراج لا بالطعم …

إغلاق