لن نعود كما كنا

نشر في: الأربعاء 02 سبتمبر 2020 | 11:09 ص
لا توجد تعليقات
بقلم | فاطمة صالح الغامدي

لن نعود كما كنا، عبارة تحمل في طياتها الكثير من عبارات التحدي والثقة العالية.
سنعود إن شاء الله بعد جائحة كورونا بهمة عالية، وقدرات متميزة وإمكانيات مهنية لنرسم معاً رؤية واضحة متجهة للقمة.
سنعود لنشهد نهضة فكرية وثقافية واقتصادية وصحية وإبداعات وتجارب نوعية لنواكب نقلة استثنائية في جميع المجالات والقطاعات ومنها الدور العظيم والكبير الذي تقوم به وزارة التعليم في التخطيط والإعداد والتنفيذ والمتابعة للتعليم عن بعد حيث تشهد معها المملكة تجربة متميزة وفريدة في رسم خطوط الإبداع في التعليم عن بعد .
سنعود لنثبت لأنفسنا وللعالم أجمع بأن كل تحدي سوف نعمل من خلاله على استثمار الطاقات والإمكانيات والقدرات ونؤكد أن العقل آية على قدرة الخالق ودليل التائهين ومرشد الحائرين .
سنعود لنعيش العالم الجديد ونتعايش معه بكل مستجداته، و لنعيش الفروقات بين ما كنا عليه قبل الجائحة وما أصبحنا عليه .
سنعود لنشكر كل من قدم نفسه فداء لهذا الوطن ولخدمته وخدمة أبناءه ليلاً نهار و لنكرم أنفسنا بإنجازاتنا وإمكانياتنا في تغلبنا على التحديات التي واجهتنا كلاً في مجاله. سنعود لنؤكد للعالم بأن حكومتنا الرشيدة لها رؤى واضحة وخطواتها نحو الإنجاز مدروسة؛ لأننا على ثقة عالية بأن الوطن شجرة طيبة لا تنمو إلّا في تربة التضحيات , وتشمّرُ عن سواعدنا للدفاع عن حمى  وحدود أرض الوطن دمت شامخاً يا وطني .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق