بطاقة تشغيلية تصل إلى 14 ألف طن سنويًا

“سال” تدشّن مستودعاتها الطبية بقرية الشحن بمطار الملك فهد بالدمام

نشر في: السبت 27 يونيو 2020 | 01:06 م
لا توجد تعليقات
بروفايل ـ الرياض

أعلنت شركة “سال” السعودية للخدمات اللوجستية، تدشين وانطلاق العمليات التشغيلية في المرافق الحديثة الخاصة بالشحنات الطبية في محطة شحن مطار الملك فهد الدولي بالدمام.

يأتي ذلك في إطار دعم البنية التحتية وتهيئة المرافق الخاصة بمناولة وحفظ شحنات الأدوية والمعدات الطبية وفق المعايير الدولية لمنظمة الصحة العالمية وكذلك اللجنة الأوروبية لموزعي الغذاء والدواء، فضلاً عن مطابقتها معايير الهيئة العامة للغذاء والدواء في المملكة.

وكشفت المعلومات الصادرة عن الشركة التابعة للمؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية، أن أعمال التوسعة لمرافقها جرت حسب الخطة الزمنية داخل المواقع المخصصة لها بقرية الشحن بمحطة الدمام حيث تقدر المساحة الإجمالية السابقة لمستودعات الأدوية بـ 118 مترًا مربعًا بينما تبلغ المساحة الإجمالية الحالية للمشروع 542 مترًا مربعًا بطاقة تشغيلية تصل إلى 14 ألف طن سنوياً على النحو التالي، 262 مترًا مربعًا من مرافق التخزين تغطي درجات حرارة تتراوح بين 15 و25 درجة مئوية، إضافة إلى 262 مترًا مربعًا تغطي درجات حرارة تتراوح بين 2 و8 درجات مئوية.

هذا وخصصت “سال” منطقة تبريد تصل إلى درجات حرارة متدنية تحت الصفر وذلك بهدف استيعاب وحفظ مختلف أنواع الشحنات الطبية وضمان سلامتها

وقال الرئيس التنفيذي لشركة “سال” السعودية للخدمات اللوجستية عمر بن طلال حريري: ندخل اليوم مرحلة جديدة متطورة في مجال مناولة وشحن الأدوية والمواد الطبية من خلال تهيئة البيئة الملائمة وتحديث البنى التحتية، ولاسيما في الفترة الحالية التي نشهد فيها نشاطاً واسعاً على مستوى شحنات الأدوية والمواد الطبية خلال جائحة كورونا العالمية.

وأضاف: لقد عززت “سال” السعودية من جودة مستودعات المواد الطبية لديها وجلبت أفضل المعدات المتطورة وأجهزة مراقبة درجات الحرارة وأنظمة الأمان المطلوبة بوجود أنظمة فعالة لتجنب المخاطر وفق معايير الجودة المعتمدة EU GDP في مناولة وتخزين الأدوية وتقديم التأهيل لكوادر الشركة للتعامل مع هذا النوع من الشحنات بكفاءة عالية.

وتسعى شركة “سال” إلى تكامل العمليات اللوجستية وخدمات المناولة الأرضية وربط عمليات النقل البري والبحري بمطارات المملكة انطلاقاً من أهداف برنامج الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية كمحور أساسي من محاور الرؤية في ضوء التحول الاقتصادي الذي تشهده المملكة حيث تسهم الشركة بشكل مباشر في تعزيز البنى التحتية وتطويرها والارتقاء بها كمنصات ومستودعات الشحن بمختلف أنواعها وكذلك المعدات المستخدمة، إضافة إلى مرافق شحن بضائع التجارة الدولية الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق