“العامودي”: التشغيل الرسمي لمطار جدة مطلع 2019 بطاقة استيعابية 50 مليون مسافر في العام

نشر في: الأربعاء 30 مايو 2018 | 04:05 م
لا توجد تعليقات

رفع وزير النقل الدكتور نبيل بن محمد العامودي خالص آيات التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله – وعموم الشعب السعودي الكريم، بهذه المناسبة التاريخية لبدء التشغيل التجريبي لمشروع مطار الملك عبد العزيز الدولي الجديد في جدة، الذي يُعد أيقونة مطارات المنطقة عند بدء عمليات التشغيل الرسمي للمطار في مطلع العام 2019 بطاقة استيعابية تبلغ 50 مليون مسافر في العام.

 

كما توجه وزير النقل أيضا بالتهنئة إلى الأمير خالد بن فيصل بن عبد العزيز آل سعود أمير منطقة مكة المكرمة ومستشار خادم الحرمين الشريفين رئيس اللجنة المركزية للحج والأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود نائب أمير منطقة مكة المكرمة، والأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة، على دعمهم ومتابعتهم لتحقيق هذا الإنجاز الكبير الذي يمثل نقلة نوعية في خدمات منظومة النقل للمملكة العربية السعودية بشكل عام ولإمارة مكة المكرمة بشكل خاص، بما يليق بالمكانة الرائدة التي تتمتع بها المملكة العربية السعودية على الصعيدين الإسلامي والدولي.

 

وأشاد الدكتور نبيل بن محمد العمودي بالجهود الاستثنائية التي بذلتها قيادات الهيئة العامة للطيران المدني السابقة والحالية منذ تولي دفه المشروع وصولاً الى مرحلة التدشين الأولية للمطار الدولي بجدة، كما قدم الشكر الجزيل لكافة الشركاء من الجهات الاستشارية والمنفذة، لتحقيق هذا الإنجاز وعلى تفانيهم في العمل اثناء الفترة الماضية، والتي ننتظر منهم بذل المزيد لاستكمال المراحل المقبلة الى ان يتم إطلاق المشروع بكافة خدماته خلال الفترة القادمة.

 

وقال وزير النقل السعودي: “إنه لمن دواعي فخرنا أن يقوم الناقل الوطني مؤسسة الخطوط الجوية العربية السعودية بتشغيل أول الرحلات في مطار الملك عبدالعزيز الدولي، وكذلك شركة الخدمات الأرضية بتولي مهام التشغيل للخدمات في المطار حسب إجراءات التشغيل القياسية والمتّبعة في جميع المطارات العالمية الكبرى”.

 

واستطرد في شكر كل من ساهم في نجاح الإطلاق التجريبي من منسوبي الهيئة والجهات الحكومية المختلفة لهذا المشروع الوطني الضخم، وخاصة بما يتسم به من تصاميم عصرية للصالات ومرافق ومواقع شركات الطيران، والمنظومة المتكاملة من البنية التقنية والتجهيزات الآلية والإلكترونية الحديثة فضلا عن الاستعدادات التدريبية والإدارية لقيادات الصف الأول وفق أرقى معايير التميز التشغيلي لمرافق المطار، ليرتبط بمنظومة النقل قريباً بالمشاريع الحيوية في المنطقة وبالتحديد قطار الحرمين الشريفين لينظم الى المشاريع العملاقة التي توليها القيادة الرشيدة في خدمة ضيوف الرحمن.

 

تجدر الإشارة إلى أن المرحلة الأولى من مطار الملك عبد العزيز الجديد في جدة ستخدم 30 مليون مسافر في العام ترتفع في المرحلة الثانية إلى 50 مليون مسافر وفي المرحلة الثالثة إلى 100 مليون مسافر في العام، ويمتد المطار على مساحة إجمالية تبلغ 105 كيلو مترات.

مقالات ذات صلة

إغلاق