شرطة جازان تنهي غموض حوادث تكسير زجاج المركبات وتطيح بالجناة

نشر في: الإثنين 09 أبريل 2018 | 10:04 ص
لا توجد تعليقات

تمكنت شرطة منطقة جازان؛ ممثلة في إدارة التحريات والبحث الجنائي، في عملية أمنية ناجحة، من كشف غموض حوادث تكسير زجاج المركبات وسرقة محتوياتها، والإطاحة بمرتكبيها بمحافظة أبوعريش.

 

وكانت شرطة محافظة أبوعريش قد تلقت عدداً من البلاغات من مواطنين ومقيمين، وأغلبهم طلاب مدارس مفادها تعرُّض مركباتهم للتكسير وسرقة محتوياتهم الشخصية منها.

 

ونظراً لخطورة الواقعة وجّه مدير شرطة منطقة جازان رئيس اللجنة الأمنية الدائمة اللواء ناصر بن سعيد القحطاني؛ بتكليف فريق أمني متخصّص من إدارة التحريات والبحث الجنائي لدراسة البلاغات.

 

وتمّ تشكيل فريق أمني متخصّص من إدارة التحريات عمد على دراسة البلاغات والالتقاء بأصحاب المركبات وسماع أقوالهم وتحديد موقع الحوادث، عقبها قام الفريق بمباشرة مهامه، وتحديد المواقع التي تكررت بها تلك الحوادث بالأسواق والمدارس، وقاعات الأفراح وحصر المشتبه فيهم، حتى تمّ جمع أكبر قدر من المعلومات البحثية التي أدّت – بعد توفيق الله – إلى حصر الاشتباه في 6 أشخاص؛ أربعة منهم من جنسيات عربية.

 

وتمّت الإطاحة بهم في كمائن مُحكمة في أوقات ومواقع مختلفة، وبإخضاعهم إلى جلسات تحقيقية، اعترفوا بتشكيل عصابة لتكسير زجاج السيارات وسرقة المتعلقات الشخصية والأجهزة والمبالغ التي يعثر عليها داخل تلك المركبات، مستغلين تجمُّع السيارات أمام المدارس والأسواق وقصور الأفراح، حيث اعترفوا بارتكاب أكثر من 50 حادثة، واستطاعوا الدلالة على مواقع الحوادث التي توافقت مع البلاغات، وتمّ توقيفهم، وأشعرت النيابة العامة بالواقعة.

 

وقدّم القحطاني؛ شكره لرجال التحريات نظير جهودهم في كشف غموض تلك الحوادث، والإطاحة بمرتكبيها، مؤكداً أن جهود رجال الأمن مستمرة لتحقيق الأمن للمواطنين والمقيمين بتوجيهات أمير منطقة جازان ونائبه – حفظهما الله.

مقالات ذات صلة

إغلاق