منظمة التعاون الإسلامي تدين حادث احتجاز الرهائن بفرنسا

نشر في: السبت 24 مارس 2018 | 03:03 م
لا توجد تعليقات

أدانت منظمة التعاون الإسلامي وبشدة عملية احتجاز الرهائن التي شهدها جنوب فرنسا أمس ، التي أدت إلى سقوط عدد من الضحايا.

 

وعدّ معالي الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين عملية الاحتجاز عملاً إجرامياً ، معلناً تضامنه مع الحكومة الفرنسية ، مؤكداً موقف المنظمة الثابت والرافض لكل أشكال وصور العنف والتطرف والإرهاب مهما كانت دوافعه ومبرراته ، مشيراً إلى أن الإرهاب لا دين له ولا وطن.

 

وتقدم بخالص تعازيه لأسر الضحايا وللحكومة الفرنسية وشعبها ، متمنياً للمصابين الشفاء العاجل.

 

وأكد العثيمين ضرورة التنسيق والتعاون في مواجهة الإرهاب أمنياً وفكرياً ، والعمل على معالجة الأسباب التي قد تؤدي إلى تبني الإرهاب ، مشدداً على مواصلة المنظمة عملها في هذا السياق والدفع باتجاه تجفيف منابع الإرهاب ومحاربة التطرف العنيف.

مقالات ذات صلة

إغلاق