رئيس مجلس الشورى يبدأ زيارة رسمية إلى مملكة البحرين

نشر في: السبت 03 مارس 2018 | 03:03 م
لا توجد تعليقات

وصل إلى المنامة اليوم معالي رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ في مستهل زيارة رسمية إلى مملكة البحرين الشقيقة، على رأس وفد من المجلس تلبية لدعوة كريمة تلقاها من معالي رئيس مجلس النواب في مملكة البحرين أحمد بن إبراهيم الملا.

 

وكان في مقدمة مستقبلي معاليه لدى وصوله معالي رئيس مجلس النواب أحمد بن إبراهيم الملا ومعالي رئيس مجلس الشورى في مملكة البحرين علي بن صالح الصالح وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة البحرين الدكتور عبدالله بن عبدالملك آل الشيخ والنائب الأول لرئيس مجلس النواب علي بن عبدالله العرادي وأمين عام مجلس النواب عبدالله بن خلف الدوسري وعدد من النواب والمسؤولين في مجلس النواب البحريني.

 

وسيلتقي معالي رئيس مجلس الشورى خلال الزيارة بعدد من كبار المسؤولين في مملكة البحرين الشقيقة، إلى جانب إجراء مباحثات مع معالي رئيس مجلس النواب ومعالي رئيس مجلس الشورى في مملكة البحرين.

 

وأكد معاليه في تصريح صحفي أن هذه الزيارة تأتي في سياق حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – وأخيه جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين الشقيقة، على تعزيز وتوطيد العلاقات الأخوية وتقوية أواصر الروابط بين البلدين وشعبيهما الشقيقين، وتنسيق المواقف المشتركة بين المجالس في البلدين في مختلف المحافل البرلمانية الإقليمية والدولية تجاه قضايا الأمتين العربية والإسلامية، ودعم أوجه العلاقات بين المجلسين، وتعزيز التعاون المشترك بينهما بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين.

 

ونوه الدكتور عبدالله آل الشيخ بعمق العلاقات الأخوية التاريخية بين قيادتي وشعبي البلدين، وما تشهده من تطور مستمر على كافة المستويات امتداداً لما خطته قيادتا البلدين الشقيقين في إطار دعم وتعزيز العلاقات المتينة التي تجمع المملكتين حكومة وشعباً.

 

وثمن معالي رئيس مجلس الشورى الجهود المباركة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين وأخيه ملك البحرين في دعم وتقوية علاقات التعاون بين البلدين في جميع المجالات بما يخدم مصالح بلديهما وشعبيهما، ويسهم في تعزيز الوحدة الخليجية ويحقق الأمن والاستقرار للمنطقة، مؤكداً أن مسار العلاقات والتعاون بين البلدين الشقيقين في المجالات السياسية والبرلمانية والاقتصادية وغيرها من المجالات موضع ارتياح القيادتين في البلدين، في إطار حرصهما على المضي بالعلاقات التي أرسى قواعدها الآباء والأجداد إلى المزيد من أوجه التعاون الأخوي.

 

ونوه الدكتور آل الشيخ بتبادل الزيارات بين مجلس الشورى ومجلس النواب بمملكة البحرين على مستوى الرئاسة أو لجان الصداقة، الأمر الذي يعكس حرص المجلسين على دفع التعاون بينهما نحو آفاق أرحب بما يعزز العلاقات الأخوية بين البلدين، وبما يواكب عزم وتصميم قادة البلدين على مواصلة دفع المسيرة المباركة للتعاون المشترك لتحقيق المزيد من الإنجازات الخليجية والعربية والعالمية في مختلف المجالات.

 

وأشار معاليه في هذا الصدد إلى الدور المهم الذي يقوم به مجلس الشورى في تنمية وتطوير علاقات المملكة مع الدول الشقيقة والصديقة، وتأكيد حضور ودور المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي العهده – حفظهما الله – في المحافل البرلمانية الإقليمية والدولية، خدمة لقضايا الأمتين العربية والإسلامية والأمن والسلم الدوليين.

 

يذكر أن وفد مجلس الشورى المرافق لمعاليه يضم أعضاء المجلس الدكتور محمد بن عبدالعزيز الجرباء واللواء طيار علي بن محمد العسيري والدكتور علي بن يحيى العريشي والدكتورة لطيفة بنت أحمد البوعينين والدكتورة أحلام بنت محمد الحكمي والمتحدث الرسمي باسم مجلس الشورى الدكتور محمد بن عبدالله المهنا ومدير عام الإدارة العامة للعلاقات والمراسم عمرو بن محمد الماضي ومدير إدارة المراسم محمد بن حمد البراهيم.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق