لغة العيون ..!

نشر في: الثلاثاء 28 يوليو 2015 | 06:07 م
لا توجد تعليقات

 وفي بريق عينيك أحاديث ورسائل تحتاج لمن يفك رموزها بترجمة ماتحتويه من مشاعر ،،ومن خلف ذلك الصمت وفي ثورة المشاعر ظهر لي شيئا مما كانت تخفيه عينيك متسترا برداء ذلك البريق !
عذرا .. سيدتي :
عينيك كشريط لتلك الأحداث إحتفظت بصور لأصحابها وبدون قيود أطلقتي لها العنان بإن يقرأها كل من حاول الإقتراب منك ولكن لم يفهم معانيها إلا غاص في الأعماق  .

هي هكذا وكما تأملتها وحاولت فك تلك الرموز .. وبعد أن أدركت أن البعض يستطيع أن يبوح بمافي قلبه من خلال بريق عينيه وبدون أن ينطق بحرف واحد .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق