صديق يتبرع لصديقه بكليته ليخفف عنه الآمه

نشر في: السبت 02 مايو 2015 | 02:05 م
لا توجد تعليقات

أخلاء الرجال هم كثير  ولكن في البلاء هم قليل

فلا تغررك خلة من تؤاخي فما لك عند نائبة خليل

وكل أخٍ يقول أنا وفيّ ولكن ليس بفعل مايقول

سوى خلٍ له حسب ودين فذاك لما يقول هو الفعول .

في بادرة إنسانية جسدت معاني المحبة والتضحية والوفاء بين الأصدقاء ، تبرع الصديق سعد بن عبيد الرمالي الشمري الموظف ببلدية انبوان في شمال حائل لصديقه أحمد القحطاني من سكان جدة بكليته مجسداً أسمى معاني الصداقة التي تربطهما التي توجت بأن وجد صديقه وقت الضيق وكان سنداً له في وقت الشدة ليخفف عنه الألم الذي يعيشه سائلاً الله أن يمتعه بالصحة والعافية .

 

فعلاً أنت إنسان إيها الصديق سعد الرمالي جسدت معاني كلمات  الصديق هو الشخص الذي يبقى معك ولايتركك عند احتياجك له تكون صداقتكما نابعة عن محبة وليست مصلحة على أرض الواقع .

مقالات ذات صلة

إغلاق