“أريج مجردي” تتبرع لزوجها بكليتها وتعيد البسمة إلى أسرتها

نشر في: الأربعاء 25 فبراير 2015 | 09:02 ص
لا توجد تعليقات

قضت معه أجمل أيام عمرها ، تجمعهم الحلوة والمرة ، كونا أسرة وعاشا بسعادة مع أطفالهم ، وكل واحد منهما مكمل للأخر ، مرض الزوج فكانت خير معين له والبلسم الشافي لجروحه إنها ( أريج مجردي ) هي أنثى تحمل في ثناياها الحب وكل الود وقبل هذا هي إنسانة مشاعر الإنسانية بالفطرة تغلب عليها ، لم تتخلى عنه ووقفت جانبه ، طوال سنوات تلح عليه بأن تهب جزء منها لتخفف من الآلم الذي يعانيه ، وهو يرفض  خوفا عليها وعلى أطفالهما لأنها هي المسؤولة عنهم ، ومع اشتداد الآلم عليه وكثرة إصرارها بأنها هي من ستكون عونا وفرجا له بعد الله وافق على طلبها ، وتبرعت له بكليتها حتى يتعافى ويرجع لمنزله ليكملا الحياة سويا أنها الإنسانية من الزوجة أريج مجردي من مركز الشقيق لزوجها حسين شرفي مجردي وتبرعها بكليتها له وتم إجراء العملية في مستشفى الملك فهد العسكري بخميس مشيط ، وخرجت الزوجة بصحة وعافية لتنتظر زوجها حتى يكمل برنامجه العلاجي ويعود لهم وتعود البسمة في أسرتهم .

مقالات ذات صلة

إغلاق