(علي الشهري) ينهي معاناة والده ويتبرع له بكليته

نشر في: الأحد 08 فبراير 2015 | 11:02 ص
لا توجد تعليقات

الإنسانية مخلوقة في البشر وحب الخير لا يندثر ، نقدمه لمن يحتاجه بقدر إستطاعتنا ، كيف وإذا كان هذا الإنسان جزء منك قدم لك كل ماهو جميل منذ ولادتك ، 

فعلاً أنت إنسان يا (علي شنيف الشهري ) ضربت أروع أمثلة الوفاء وبر الوالدين عندما رأيت والدك يتألم وقدمت لنا درساً منه نتعلم ، عندما أنهيت معاناته بتبرعك له بكليتك ورديت له بعض من فضائله ، أخترت البر به عن التقدم للوظائف  ، وكأنك تقول هو أبي فضله علي لا يحصى ، قدم الكثير من أجل سعادتي ، واليوم أهب له جزء مني لأسعده كما أسعدنا وأخفف من ألآمه التي أتعبته ليعود إلينا بإبتسامته التي تسعدنا .

 

مقالات ذات صلة

إغلاق