“رحل ملك السلام عبدالله”

نشر في: السبت 31 يناير 2015 | 12:01 م
لا توجد تعليقات

كنت مأخوذاً بممارسات السلام في شتى أشكاله
فكنت المدرك لما تفعله مساعي التقريب
في وحدة الأمم ونبذ الصراعات بين الشعوب ،

وكنت الأكثر ادراكاً
بمايفعله الحوار والتواصل الإنساني
في تباين السياسات،،

وكنت مؤمناً
بما تفعله ثقافة التعايش
في تحقيق السلام
بين الأطياف والأديان والثقافات،

فحوار الثقافات لغتك،
حوار الأديان تحديك الأول
لإنقاذ الإسلام من الأزمات،،

أحببنا فيك دورك الإنساني
في التقريب بين الأديان والمذاهب الإسلامية
احببنا فيك إدراكك مايفعله
الحب والتسامح في بناء المحتمعات،،

كنت القائد الأكثر حرصاً على بناء
أرضية مشتركة وقيم انسانية واحدة
تجمع الشعوب وتعالج الخلافات،

ذبذبات إنسانيتك
كانت تتحسس الأخطاء
وعثرات الأنظمة،
صوت انسانيتك كان الأسبق
لتحرير الطموحات.

لن ننساك يافارس التقريب والوسطية والإعتدال،
لن ننسى دورك في نبذ التعصب والغلو والتطرف،
لن ننسىاك ملك التسامح والحب والانسانية.

كنت الأكثر وعياًبمايفعله الحب والتراحم
والتكافل في التقارب المجتمعي،،

غادرتنا  لم يبقى لنا الانورك
لم يبقى لنا إلاحديث إنسانيتك،

غادرتنا ولم نصل للإكتفاء من حبك
فكيف سنتمكن من أخذ كفايتنا
من الحزن عليك ..؟

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق