“غلا الخالدي” لا أريد شفقة وإحسان بل أن أعامل كإنسان

نشر في: الجمعة 16 يناير 2015 | 12:01 م
لا توجد تعليقات

أميرة بإبتسامتها وطلتها ، قوية بإرداتها طموحة متفائلة ، هي ليست عاجزة بل معجزة بإصرارها وتحديها لإعاقتها وأنها ستقف يوما على أقدامها.. صديقة للكل ومحبوبة من الجميع
غلا عبدالله الخالدي تحدت إصابتها وٲصرت على النجاح سجلت حضور متميز في اليوم العالمي للإعاقة بمشاركتها تم تكريمها من صاحب السموالملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبد العزيز ال سعود ، أحتفى بها كل من حولها وشاركها فرحها بإنجازها .   

تقول أنها لاتريد الشفقة والإحسان. بل تريد أن تعامل كإنسان لم تخجل يوما من إعاقتها ولم تحزن بل تقول أن الله لم يخلقني عبثا بل لحكمة ويمتحن مدى صبري ، وأن إنطلاق الروح لايعيقه الجسد بل الكسل ، وأن الأشياء الجميلة تختبي خلف العسر ليفاجيء الله صبرنا بكريم العطايا أمنياتها لاتقتصر على المشي بل أن تلعب وترقص وتلبس كعب عالي هواياتها صنع الآساور، إرادتها وإصرارها تكتمل بوجود والديها وتشجيعهما الدائم لها

 صفحتها في إنستجرام تنبض بروح الفرح والإبتسامة تحكي قصة حياتها تابعوها لتستمدوا منها الأمل والبسمة وأدعموها بالتشجيع هي ومن معها قادرون على العطاء ولكنهم يريدون منحهم فرصة لتروا مدى إنجازاتهم وأنهم رغم إعاقتهم إلا أنهم مبدعون ، أُخلقوا لهم أمل لتكون الحياة في عيونهم أجمل .

IMG_0421

IMG_0416

IMG_0413

IMG_0412

IMG_0411

IMG_0580

gh8_2003
hudaam_al@

 

 

مقالات ذات صلة

إغلاق