أخ ينهي معاناة شقيقته المصابة بمتلازمة داون بالتبرع لها بكليته

نشر في: الجمعة 16 يناير 2015 | 11:01 ص
لا توجد تعليقات

الأخ هو أكثر إنسان يشعر بأخيه ، هو السند ومنبع للعطف والإيثار، و هو من يفرح فرحاً حقيقيّاً لفرحك، ويحزن لحزنك؛ الأخ هو من يكون لك مأوى عندما تلجأ  إليه حين حاجتك ، ماأكثر المعاني التي تحملها كلمة أخ يكفي عندما تتألم تنطق بها وكأنك تناديه أني بحاجة إليك ، وهذا ما وجدناه في ذلك الأخ الحنون ( عيد المطيري ) الذي لم يتحمل أن يرى أخته المحببة إلى قلبه والمصابة بمتلازمة داون تتعذب من غسيل الكلي الذي تجريه بسبب ضمور في كليتها فبادر إلى التبرع لها بكليته ليعيد البسمة لوجه شقيقته المتعلقة به جداً حتي وهي في شدة ألمها تسأل عنه .

فعلاً أنت إنسان أيها الأخ بمشاعرك إتجاه أختك وأنها جزء منك لا تريد أن تفقده وتسعى في المحافظة عليها ببذل جزء منك لها ، الأخوة هي الشعور بأن الأخوين شخصاً واحداً ، فنحن معاً وذكرياتنا تجمعنا سويا يملأها الحب والتضحية .

يا أخي أنت مني وأنا منك كروح وجسد …

مقالات ذات صلة

إغلاق