صديق يحلق شعره تضامناً مع صديقه المصاب بالسرطان

نشر في: الجمعة 09 يناير 2015 | 02:01 م
لا توجد تعليقات
الأصدقاء قلوبهم وطن آخر لنا وفي قربهم تغلق نوافذ الحزن ، الأصدقاء الحقيقيون يلمسون نبرة التوجع من أصواتنا وصمتنا والصديق الحقيقي هو من يخرج إبتسامتنا من قلب الحزن الذي يسكننا ، الصديق الحقيقي هو من يبقى معك في السراء والضراء والفرح والحزن وفي السعة والضيق ، الصديق الحقيقي هو من يؤثر على نفسه ويتمنى لك الخير دائماً 

وهذا ما وجدناه في هذا الصديق وهو طالب بالمرحلة المتوسطة عندما قام بحلق شعره تضامناً مع صديقه المصاب بمرض السرطان ، ليشاركه جزء من ألمه ويكون معه دائماً الصديق الوفي ويعطيه أمل أن الحياة لا تتوقف على فقدان شيء منك 
السعادة لا تعني امتلاك الكثير من الأصدقاء ولكن السعادة هي أن تجد صديقا حقيقيا يتقبل شخصيتك الحقيقية دون أي حاجة للتظاهر .

مقالات ذات صلة

إغلاق