الشيخ سعيد الحداوي يدعو الشباب للإبتعاد عن الفتن والشائعات

نشر في: الإثنين 15 ديسمبر 2014 | 11:12 م
لا توجد تعليقات

تحدث بصوت المحب لوطنه .. والأبن الوفي لحكامه .. الخائف على كيان الوطن وترابه .. والناصح لكل شبابه .. تحدث بروح الأب لأبنائه .. والمعلم لتلاميذه .. بكلمات فيها وفاء وحب لهذا الوطن الغالي ، وقيادتنا الحكيمة .

ألقى الشيخ سعيد الحداوي رئيس شبكة قنوات السيوف الفضائية كلمة يوم الجمعة العشرين من شهر صفر ، تحدث فيها عن القيادة الحكيمة ورجال هذه الدولة العظيمة التي يوجد بها أطهر بقعة ، وأشرف مكان ، وقبلة المسلمين .. دولة ذات كيانأ كبير برجالها وقادتها وتلاحم شعبها .

وبدأ الشيخ الحداوي كلمته عن أبناء المؤسس الملك عبدالعزيز حفظهم الله ، وقد تدرج في الحديث عنهم ، وعن  المناصب التي تقلدوها ، وكيف كان ومازال حرصهم على المواطن ومصالحه سواء كان بالداخل أو الخارج ، من كبيرهم حتى صغيرهم ، وقد حظي الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله بمحبة العالم كله ، فقد حمل حب أبنائه في هذا الوطن ، وهم الأمتين العربية والإسلامية .

قنوات السيوف

كما تحدث الشيخ الحداوي عن الجهد والإخلاص الذي يبذله أبناء المؤسس لأجل هذا الوطن المعطى ، وكيف يسهرون من أجل إنجاز جميع الأمور ، وحرصهم على الإلتقاء بالمواطنين والإستماع إلى كل ما يحتاجونه حيث قال “عندما كان الأمير أحمد بن عبدالعزيز نائباً لوزير الداخلية الأمير نايف بن عبدالعزيز رحمه الله ، فقد كان يقضي جل وقته في مكتبه لينجز جميع أعماله ومتابعة الأمور حتى في بعض الأحيان إلى ساعات الصباح ، فهو بلاشك خريج مدرسة الأمير نايف بن عبدالعزيز رحمه الله ، رجل الأمن والحنكة والعمل والوفاء .

وقد دعا الحداوي في كلمته الشباب وجميع الموطنين والمقيمين للحفاظ على أمن هذا الوطن ، وعدم الإنجراف خلف الشائعات التي يحاول المغرضين بها زعزعة أمن هذه البلاد ، كما حذر من الفتن حيث قال ” نحن ولله الحمد نعيش في ظل آل سعود حكامنا المخلصين ، الأوفياء الكرماء ، وعلى شبابنا أن يأخذوا العظة والعبرة ، مما حدث في الدول المجاورة ، وعدم السماع لكل من يحاول التشويش وإثارة الفتن ، وأن يلتفوا حول قيادتهم قولاُ وعمل .

حفظ الله خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله وولي العهد الأمير سلمان وولي ولي العهد الأمير مقرن بن عبدالعزيز .. وحفظ الله بلادنا وأدام علينا الأمن والأمان والاستقرار .

مقالات ذات صلة

إغلاق