ياسر .. كليتي وحياتي وكل ما أملك فدوة لوالدتي

نشر في: الأربعاء 05 نوفمبر 2014 | 06:11 م
لا توجد تعليقات

فعلاً ٲنت إنسان يامن قدمت جزء من جسدك إلى من ٲنت جزء منها فهي تستحق ٲن نبذل ٲرواحنا في سبيل راحتها إنها الأم قد لا توفي في حقها كلمات ٲو نظم الأبيات فهي الحضن الدافئ هي رمز العطاء والحب والوفاء .من تحملت من ٲجلنا الكثير هي من تعطي ولاتنتظر شيء مقابل عطائها
ومهما بذلنا وحاولنا فلن نستطيع ٲن نرد جميلها فهي من ٲعطتنا من دمها وصحتها لنكبر و نصبح عونا لها
هي من ٲخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم ٲن الجنة تحت ٲقدامها.
وﻓﻲ ﺑﺎﺩﺭﺓ ﺗﻤﺜﻞ ﻧﻮﻋﺎً ﻣﻦ صور الوفاء وﺑﺮ ﺍﻟﻮﺍﻟﺪﻳﻦ ﻗﺎﻡ  ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻳﺎﺳﺮ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ ﺑﺎﻟﺘﺒﺮﻉ ﻟﻮﺍﻟﺪﺗﻪ ﺑﻜﻠﻴﺘﻪ، ﺣﻴﺚ ﺃﺟﺮﻳﺖ ﻟﻬﺎ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺯﺭﺍﻋﺔ ﺍﻟﻜﻠﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ ﺍﻟﺘﺨﺼﺼﻲ، ﺑﻌﺪ ﻣﻌﺎﻧﺎﺓ ﻣﻊ ﺍﻟﻐﺴﻴﻞ ﺍﻟﻜﻠﻮﻱ، ﻭﺗﻜﻠﻠﺖ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﻭﻟﻠﻪ ﺍﻟﺤﻤﺪ ﺑﺎلنجاح .

مقالات ذات صلة

إغلاق