المتوسطة الرابعة بجدة (40) عاماً من العطاء والتميز

نشر في: الخميس 30 أكتوبر 2014 | 10:10 م
لا توجد تعليقات

يحفل الميدان التربوي بالكثير من الإبداعات في المجالات المختلفة سواء كانت علمية أو تربوية أو فنية ، وما نشاهده من تلك الإبداعات إنما هو مؤشر حقيقي لوجود كوادر تربوية متميزة ومبدعة والتي كان لها الأثر الفاعل في صقل مواهب الطالبات وتحفيزهن .

IMG-20141030-WA0003

وهاهي المتوسطة الرابعة بجدة إحدى  شواهد المنشآت التعليمية التي تميزت بنشاطها الفاعل من قبل منسوباتها وطالباتها  ، حيث تأسست منذ عام 1391/ 1392 هـ  ، من قبل وزارة التربية والتعليم كمبنى مدرسي حكومي للمرحلة المتوسطة ، وكمبنى تجاوز الأربعين عاماً على الإنشاء فلابد أن ترى بصمة الزمن عليه ، إلا أن من يزور المدرسة الرابعة يظن أنها حديثة الإنشاء ، ولا تأتي هذه الدلالة من الترميم الذي أُجري للمدرسة منذ أعوام ، ولكن ما يشاهده الزائر للمدرسة من جداريات إبداعية ولوحات فنية تطالعك من بوابة المدرسة والفناء الخارجي مروراً بممرات المدرسة والفناء الداخلي والورش التعليمية والفصول فيتبادر للذهن أنك بزيارة لمتحف عالمي عرضت به أجمل اللوحات الفنية وبمختلف الخامات وبمختلف الفنون التشكيلية المتنوعة مثل فن البوب آرت والرسم السريالي والمنمنمات والكولاج والدعاية والإعلان .

 

وما كانت المتوسطة الرابعة لتظهر بهذه الحلة إلا بجهود متظافرة من القائدة التربوية للمدرسة الأستاذة بدرية محمد الجحدلي ومنسوباتها التربويات والإداريات ، وكم كان لتلك المجهودات والعمل بروح الفريق الواحد من أثر كبير وفاعل في جعل المدرسة بيئة جاذبة للطالبات ومما أدى ذلك إلى تقليص نسبة الغياب وإذكاء روح التعاون بين الطالبات واستشعار المسؤولية ورفع نسبة التحصيل العلمي والتفوق الدراسي ودعم الشراكة المجتمعية من خلال أمهات الطالبات أو القطاعات الحكومية والأهلية .

والجدير بالذكر أن المتوسطة الرابعة قد حققت الكثير من المراكز الأولية في العديد من المسابقات الفنية والمعارض على مستوى إدارة التربية والتعليم في جدة وحصلت على العديد من الجوائز والدروع والشهادات التقديرية من خلال تلك المشاركات المختلفة وبمتابعة وإشراف معلمة التربية الفنية في المدرسة الأستاذة خديجة محمود المصري .

IMG-20141030-WA0001IMG-20141030-WA0000

IMG-20141030-WA0011

 

مقالات ذات صلة

إغلاق