استعداد الأسر من وقت مبكر للأقبال على شراء الإحتياجات الرمضانية

نشر في: الإثنين 23 يونيو 2014 | 08:06 م
لا توجد تعليقات

أقبل شهر رمضان وبدأ الأستعداد الروحي والمعنوي لإستقبال هذا الشهر الفضيل بأعمال الخير والطاعات فهو فرصة لتغيير النفس وصفاء للقلوب المتباعدة لتسودها المحبة ، فالفرحة بقدوم هذا الشهر تعم الصغير والكبير حيث يبدأ استعداد الأسر من وقت مبكر للأقبال على شراء الإحتياجات الرمضانية .. وبهذه المناسبة أجرينا أستطلاع على عدد من ربات البيوت لــ صحيفة بروفايل  لنتعرف على كيفية الاستعداد والبرنامج الرمضاني المتبع خلال شهررمضان المبارك ..

أستطلاع 6

في البداية تحدثت السيدة نجلاء من المدينة المنورة .. وقالت انها تقوم بالبحث عن أطبا ق جديدةفي الأنترنت من قبل دخول الشهرلأنها ستحاول الأبتعاد عن مواقع التواصل الإجتماعي قدر الأمكان . وعن كيفية قضاء وقتها ..قالت يكون الوقت بين المطبخ وقراءة القرآن وصلاة التراويح وزيارة الأهل .

أما السيدة شيخة العسيري من منطقة عسير..قالت أنها تحرص على أن يكون لها جدول منظم خلال شهر رمضان بحيث يكون وقت العصر لإعداد الطعام وتحرص على قراءة القرآن من أربع إلى خمس صفحات بعد كل صلاة حتى تتم ختم القرآن كاملا وأن هذه عادة جميع أفراد الأسرة في هذا الشهر ..وبعد صلاة التراويح يجتمع الأهل إلى قبيل وقت السحور وعن الأطباق الرئيسية التي تحرص على وجودها في سفرة رمضان ..ذكرت السمبوسة والشوربة والقهوة والتمر.

أستطلاع 3

من جهة أخرى إلتقينا بالسيدة منى من مدينة جدة وتحدثت قائله أنها تحرص قبل رمضان بأسبوع على شراء أغراض رمضان الأساسية فقط ,أما بالنسبة للطبخ فيكون صنفين أو صنف واحد فقط والحرص على أداء صلاة التراويح  والخروج بعد ذلك للأسواق .

وفي سياق الحوار تحدثت أم تركي من بدر لـ بروفايل.. وقالت أنها تنظم وقتها بين العمل والعبادة وواجبات الأسرة وزيارة الأقارب والمساهمة في الأعمال التطوعية قدر الأمكان .

أستطلاع 2

وقالت السيدة هاجر من المدينة..عن استعدادها للشهر الفضيل تحاول عمل المفرزنات وتجهيز ملابس العيد قبل رمضان وأيضا عمل لمسات بديكورات المنزل مثل تعليق الفوانيس الرمضانية وغيرها .

أما السيدة نورة من المدينة .. قالت بالنسبة لها ليس هناك استعداد معين ,لكنها وجهت نصيحة لربات البيوت بعدم الإسراف في إعداد قائمة طويلة من الطعام وعدم الأكثار من المشتريات دون الحاجة أليها وأن لا ننسى مساعدة المحتاجين ورسم البسمة على وجوه الأطفال.

أما السيدة مها الرياض كان لها رأي ..فهي تحاول الأبتعاد عن المسلسلات والأجتهاد في ختم القرآن الكريم خلال الشهر الفضيل .. هذه كانت أراء بعض ربات البيوت .. ونحن نشاركهم الرأي ..فأيام الرحمة والغفران أقبلت , وعلينا أن نستعد لها ليس فقط بالمأكل والمشرب بل أيضا بالتوبة الصادقة وزيادة الحسنات وكل ما يقربنا إليه سبحانه .

 

مقالات ذات صلة

إغلاق