ألا ليت الصبا يعودُ يوماً ؟

نشر في: الأربعاء 27 مايو 2020 | 02:05 م
25 تعليق
بقلم | سارة عبدالله الشيحة

كُل الساعات، والدقائق مرهُونة بين يديك..
لا يُدان الوقتُ، ولا يشترى، ولا يُباع..
كما أنه لا يَزيدُ، ولا ينقُص، و عَلى مدى العصُوُر، والدُهُور كان الوقتُ ثَابِتاً…
كسيف في يدِ فَارسِه، إن لم ينْتَصِر هَزمهُ..
أو كوقت في جَوفِ ساَعة. إن لم تَقطَعُه قَطَعك.
الصِبَا يَمًضِي لاتُدرَك فِيه الإبصَار، والشَبابُ يَجرِي لاتَعرفُ فيه إلا الإبهَار والإفتِخَار ،والمَشِيخُ يبُطئُ المَشي فتعيش فيه النَدم والإنحسَار، ولو أن الصبَا كان فيهِ الإنظار، والشَبابُ فيهِ الكَدحُ و الإستمَرَار، لَكان المَشيبُ فيهِ الإنجازُ و الإستِقرَار، و لغاب النَدمُ في عَينِ المُسِن، و رَسَمَت تَجِاعِيدَ وجِهه إبتِسَامة الحيَاة، و لا تَذَكرَ الأيام الخَواَلي بِعَين الكَدح وصَوتِ الفَخِر، ولّمَا قَالَ بِصوتٍ يأسٍ بأسٍ حَزين..
إصنَع ما أردت ياصَغِيريِ ولا تُعِر النَاسَ إهتِمَاماً….
فالوَقتُ والسِنينُ والعمّرُ، يمضُوُ كلَمحِ البَصَر
فَقُمّ وأنفِض عَنكَ غُباَر الكَسلْ، و أحفِر أسمَكَ بين الُصخُر…
و سَابق نَاطِحَات السَحاَب، وغُوص إلى عُمق أسَراَرِ البِحَار و جُلِْ الأرضَ والبِقاَع، و قوِي فَرَاسَتكَ وفِطنتَكَ وتعَلمَ الإقنَاع، وسَخر حيَاتَكَ و إنْجاَزكَ في الإبدَاع
وأصنَع مْن المُستَحيِل مايَجُولُ الأسَمَاع
فعُودُك يابُنيَ قَائمْ، و قُوتك بين يَديك، وعَقلُك في إتزَانِه.
وقَرارُك أنتَ صَاحِبهُ، والأيامُ مُلكَك، وَالكُل يَترَقبُ و يَنظُر، فلا يشِيخُ المَشيخُ، وتَبلغَ منّ العُمرِ عَتياً، وقد كُنتَ فَتياً،
فأخَرتَ، وأجلتَ، وأستَهترتَ، ولَعبتَ، وأطَلتَ السُبَاَت .. فنَدِمتَ، وتَحسَرت..
و لَما كَتبَ العرَبُ الشِعرَ عن صِباهْم قَالوا فِيه..
لله أيّامُ الشباب وعَصْرُه
لَوْ يُسْتَعارُ جديده فَيُعارُ
ما كانَ أَقْصَرَ لَيْلَهُ ونَهَارَه
وكذاكَ أيّامُ السُّرورِ قِصَارُ

وقال آخر…
سِتُّ وستون عامًا كيف تُدْرك بي
من عُمْرها ينتهي منها إلى السدس
للهَ درُّ شباب لَسْتُ ناسِيَهُ
لو أَنَّهُ كان إنسان لقلتُ نسي..

وخَتمَ قاَئلْ ذَاكَ المُسِنُ الناصِحُ للفَتى
قوله كقِولِ الإعرابي …
الحمدُ لله على ما قَضَى
فَكُلّ ما يقضي ففيه الرضا
قد كنت ذا أيدٍ وذا قُوَّةٍ
فاليومَ لا أَسْطِيعُ أَنْ أَنْهَضا
فَوَّضْتُ أَمْرِي لِلّذي لم يُضِعْ
من أَحْسَن الظَّنَّ وَمَنْ فَوَّضَ..

فَكُن مِمَن إذا شَابَ.. حَكَى للشَبَابِ قصَته…
حَكى كَيفَ صَنعَ من العَدمِ روُحَاً
وكَيفَ جَعلَ من اليأسِ أمَلاً..

مقالات ذات صلة

25 رأي على “ألا ليت الصبا يعودُ يوماً ؟”

  1. فعلا الا ليت الصبا يعود يوما.. الآ ليت حياتنا كلها تعود أياما لتعود لنا ارواحنا الحلوه لتعود لنا طيبة قلوبنا لتعود لنا أيامنا المليئة بصفات وأخلاق وروعة أجدادنا وابأنا اللهم ارحمهم كما ربونا صغارا.
    ابدعتي زوجتي الغالية

  2. كلام رائع يصف حالنا و احوالنا مع الاسف
    ليتنا كنا كما كان من سبقونا انجزوا حتى نوصف صبانا
    بما انجزنا و لكن نعيب صبانا و العيب فينا و قد كانا.

    ابو عبدالعزيز.

  3. ما شاء الله مبدعه♥️♥️♥️
    ربي يوفققك ويفتح لك ابواب الخير كلها يارب وينولك مرادك ايش ما كان ويسعدك ♥️🦋🌧

  4. فعلا اتوقع الكل يتمنى ان يعود الصبا لتصحيح مواااقف في حياته ولعمل تحديث لما هو جديد لكن في الاخير ….
    الحمدلله على كل حاللل
    سلمت الانامل ❤️

  5. بارك الله فيك ياابنتي
    فقد تذكرت الصبا والشباب
    ومن من البشر لم ينع صباه وشبابه وتمنى لو عاد به الزمن

    وهذا ابو ماضي ينصح صاحبه بالا يأسف على مضي الشباب بقوله:

    قال الصبا ولى فقلت له ابتسم
    لن يرجع الاسف الصبا المتصرما

    ولذلك وجب على كل شاب وشابه تذكر المثل القائل «الوقت كالسيف ان لم تقطعه قطعك» وتذكر قول الشاعر:

    اتدري لماذا يصبح الديك صائحاً
    يردد لحن النوح في غرة الفجر؟
    ينادي لقد مرت من العمر ليلة
    وها انت لا تشعر بذاك ولا تدري

    نسأل الله حسن الخاتمة والعمل الصالح النافع والاخلاص في القول والعمل والانتاج المثمر المقترن بنظافة الضمير ونسأله ان يسبغ على شبابنا نعمة الخير والصلاح واستغلال الوقت للعطاء كل على قدر طاقته وقدرته

  6. ‫السلام عليكم ورحمة الله طالبتي النجيبه المبدعه بارك الله في اناملك الجميله كلام جميل جدا يجعل الانسان يسرح ويعيش في الزمن الجميل الذي كنا لانملك فيه اي ونحن نملك كل شي وهو حضن الوالدين اتمنى لو لحظة من ذلك الصبا حتى انعم بدفئهما فاني مشتاقه لهم جمعنا الله بهما في الفردوس الاعلى 🌹😘‬

  7. حفظك الله يابنتي وحفظ لأمتنا كل شبابها ومشيبها .رسالة واعية.رؤى مسئولة.خيال واقعي من شابة لمستقبل جيلها “قبل زوال المرحلة”.لاشك أنها رسالة قيمة .لابد لمن يعتمد عليهم الوطن بعد الله وهم الشباب أن يعوها جيدا .وأن يضعوا في إعتبارهم “أن لا غنى لهم عن كبارهم ..لأنهم يمثلون قاعدة بياناتهم الصلبة””نتمنى الصحة والسلامة والأمن لكبارنا وصغارنا .فبهما بإذن الله يصير خريف العمر ربيعا أخضرا .كذلك نقول لمن فاتته بعض أحلام الشباب ..إحمد الله أن جعلك من أمة محمد ..لأن ما ينتظرك هو الفوز العظيم بحوله تعالى.نفع الل بك يابنتي ‘وحفظ لك والديك وكل أعزائك .

  8. وفقك الله يابنتي وبارك لك ولوالديك .إطلعت على رسالتك إلى شبابنا.فالشباب هم ذهب الأمة .هم القوة .هم الذخيرة والزناد .أصلح الله الجميع “شبابا ومشيبا.لاشك أنها رسالة قيمة ،ذات أبعاد كثيرة ،ورؤى سديدة،وخيال واسع ناضج .(تستحقين التهنئة عليها )حفظك الله تعالى.

  9. ‏‎حينما ينطق الإبداع تتراقص الحروف
    له شوقاً فيستنشق أنفاسه كل متلذذ، تلك وهبة يهبها من يشاء من عباده.
    لافض فوك ولاعدمنا رقي ابداعك بوركت يداك

  10. ‏‎حينما ينطق الإبداع تتراقص الحروف
    له شوقاً فيستنشق عبقه كل متلذ، ولسان حاله يقول ذلك الفضل من الله
    لافض فوك وبارك الله بتلك الأنامل، وهنيئا لقلمك بك

  11. ‏‎حينما ينطق الإبداع تتراقص الحروف
    له شوقاً فيستنشق عبقه كل متلذ، ولسان حاله يقول ذلك الفضل من الله
    لافض فوك وبارك الله بتلك الأنامل، وهنيئا لقلمك بك

  12. ‏‎حينما ينطق الإبداع تتراقص الحروف
    له شوقاً فيستنشق عبقه كل متلذ، ولسان حاله يقول ذلك الفضل من الله
    لافض فوك وبارك الله بتلك الأنامل، وهنيئا لقلمك بك

  13. ‏‎حينما ينطق الإبداع تتراقص الحروف
    له شوقاً فيستنشق عبقه كل مستلذ، ولسان حاله يقول ذلك الفضل من الله
    لافض فوك وبارك الله بتلك الأنامل، وهنيئا لقلمك بك

إغلاق