بـ 32 ألف خطبة و10 آلاف محاضرة و45 ألف رسالة

“الشؤون الإسلامية” تختتم برنامج “الوقاية أمن وأمان”

نشر في: الإثنين 06 أبريل 2020 | 03:04 م
لا توجد تعليقات
بروفايل ـ الرياض

اختتمت الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، برنامج “الوقاية أمن وأمان”، بأكثر من 32 ألف خطبة و10 آلاف محاضرة و45 ألف رسالة نصية و9 ملايين مشاهدة لتغريداتها في “تويتر”.

ولاقت إشادة واسعة على المستويين المحلي والدولي من خلال ما يرد لمركز الاتصال الموحد 1933 من رسائل وعبر منصات مراكزها الثقافية في الخارج.

وشارك في تنفيذ البرامج 83439 إماماً و15 ألف خطيب و4210 من دعاة الوزارة الرسميين والمتعاونين معها بمختلف مناطق المملكة، إلى جانب مشاركة أعضاء هيئة التدريس بالمراكز الثقافية الإسلامية التي تشرف عليها الوزارة بعدد من دول العالم، واستهدفت أكثر من عشرة ملايين شخص.

وقال تقرير صادر عن الوزارة: الأنشطة التوعوية ضمن برنامج “الوقاية أمن وأمان” التي اختتمت أمس، كانت على شقين اثنين منها ما كان قبل غلق المساجد وبعدها، حيث كثفت الوزارة جهودها التوعوية بالمساجد من خلال إطلاق عدد كبير من المحاضرات التي شارك في تقديمها الدعاة وأئمة المساجد وعدد من الأطباء بالتنسيق مع وزارة الصحة في مساجد المملكة واستهدفت أكثر من ثلاثة ملايين مصل، تناولت الإجراءات الاحترازية لتوقي فيروس كورونا.

ووحدت الوزارة قبل قرار غلق المساجد خطب الجمعة بالمملكة لجمعتين متتاليتين قدم الخطباء فيها 32400 خطبة تناولت المنظور الشرعي للتعامل مع الأمراض والأوبئة والسمع والطاعة لولاة الأمور وبيان مقاصد الشريعة في حفظ النفس، والحث على اتخاذ التدابير التي وجهت بها الجهات المختصة باتخاذ الاجراءات الوقائية من فيروس كورونا.

وبثت الوزارة عبر حسابها الرسمي في منصة “تويتر” 63 تغريدة تضمنت رسائل توعوية ومقاطع فيديو لأفلام توعوية قصيرة منذ بدء حملتها حتى تاريخ يوم أمس شاهدها أكثر من 9 ملايين وأعاد تغريدها 15.732 ألف ناشط بمنصة تويتر، وحظيت بإعجاب 10.648 شخصاً.

وسلط التقرير الضوء على أنشطة الوزارة عقب قرار هيئة كبار العلماء بغلق المساجد حيث أقامت الوزارة عدداً كبيراً من المناشط الدعوية التوعية عبر المنصات الرقمية والبث المباشر والقنوات التلفزيونية والإذاعية عن بُعد شارك في تقديمها عديد من العلماء ودعاة الوزارة بالمملكة وأعضاء هيئة التدريس بالمراكز الثقافية بعدد من دول العالم وناقشت كثيراً من الموضوعات ذات الصلة باتخاذ التدابير والإجراءات التي أقرّتها المملكة.

ونشرت الوزارة ثلاث سائل نصية عبر شركة الاتصالات السعودية موجهة لــ 15 ألف داعية وإمام مسجد مسجلين ضمن قوائم المؤثرين بمناطق المملكة؛ دعتهم من خلالها لتفعيل الوعي لدى المجتمع لمواجهة فيروس كورونا وذلك بالالتزام بما يصدر عن الجهات المختصة في المملكة حيال الإجراءات الاحترازية وحثهم على التوكل على الله والأخذ بأسباب الوقاية من فيروس كورونا، والتأكيد على أن اتباع التعليمات والإجراءات الاحترازية يعد تحقيقاً لمقصدٍ من مقاصد الشريعة.

واستعرض التقرير مشاركة المراكز الثقافية التابعة للوزارة في عدد من دول العالم بتوجيه رسائل توعوية بأكثر من 30 لغة عالمية وترجمة عدد من التوجيهات الشرعية حول مقاصد الشريعة وضرورة تحقيق المواطنة الصالحة بالحرص على المصالح العامة والإسهام في الوعي باتخاذ التدابير لتوقي الأوبئة، إلى جانب ترجمة قرارات المملكة التي أصدرها خادم الحرمين الشريفين، لحماية المواطنين والمقيمين وقاصدي بيت الله الحرام، ومسجد رسوله -صلى الله عليه وسلم- التي كانت محل تقدير وإشادة من مختلف مواطني تلك الدول.

وأعلنت الوزارة أنها ستدشّن حملة توعوية بعنوان “الوقاية عبادة” برعاية الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ؛ تتضمن برامج توعوية وإرشادية وملتقيات علمية عبر منصات الوزارة الرقمية والقنوات الفضائية والإذاعية بداخل المملكة وخارجها تحقيقاً لرسالتها السامية في خدمة الدعوة إلى الله، وتعزيز الأمن الصحي لدى المجتمع.

مقالات ذات صلة

إغلاق