اجتماعات مكثفة عبر الاتصال المرئي مع القطاع الخاص

“الغذاء والدواء”: إطلاق منصة تفاعلية مخصصة لمستوردي الأغذية في المملكة

نشر في: الخميس 26 مارس 2020 | 06:03 م
لا توجد تعليقات
بروفايل ـ واس - الرياض

أطلقت الهيئة العامة للغذاء والدواء منصة تفاعلية مخصصة لمستوردي الأغذية في المملكة العربية السعودية: (http://sfda.sa/FoodSector)، وذلك خلال اجتماع عُقد عبر الاتصال المرئي مع شركات الأغذية، بهدف بحث أبرز التحديات والمعوقات التي تواجهها في عملية الاستيراد، واقتراح الحلول الداعمة لها في ظل الظروف الراهنة في العالم بسبب فيروس كورونا كوفيد 19.

وأكد الرئيس التنفيذي للهيئة الدكتور هشام بن سعد الجضعي، حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – على صحة المواطن والمقيم، وضمان توفر الغذاء والدواء، لافتاً الانتباه إلى أن جميع الجهات الحكومية ذات العلاقة تتخذ التدابير كافة اللازمة في التعاطي الجاد مع هذه الجائحة، والخطوات السريعة للتعامل معها عبر تشكيل لجان متخصصة بمتابعة مستجدات الوضع الصحي لفيروس كورونا، وغيرها من الإجراءات والاحترازات التي اتخذتها الدولة.

وأضاف الدكتور الجضعي أن إطلاق المنصة التفاعلية لمستوردي الأغذية في المملكة إحدى الخطوات العملية لضمان تواصل الهيئة مع القطاع الخاص، وتذليل أية تحديات تواجه قطاعَي الغذاء أو الدواء، وتسهيل إجراءات فسح الإرساليات وتقليل متطلبات بعض الوثائق، بما لا يؤثر على سلامة الغذاء.

وفيما يتعلق بقطاع الدواء، أشار الرئيس التنفيذي لـ”لغذاء والدواء” خلال اجتماعه مع شركات الأدوية عبر خدمة الاتصال المرئي؛ إلى أنَّ الهيئة منذ بداية الأزمة اتخذت قراراً بإيقاف عمليات تصدير الأدوية والمستحضرات الصيدلانية والأجهزة والمستلزمات الطبية ضمن إجراءات احترازية لضمان توفرها في المملكة وإتاحتها للمواطن والمقيم، مركّزاً على دور المصانع الوطنية، إلى جانب الشركات المستوردة للأدوية العالمية في تغطية الاحتياج وزيادة مخزونها من المواد الخام والأدوية.

وشدد الدكتور الجضعي على ضرورة تحرك جميع الشركات مبكراً لمواجهة أي تحدٍّ قد يحدث مستقبلاً، مفيداً بأن الهيئة عملت على تسريع إجراءات التسجيل وتحديد قائمة أساسية للأدوية، مع الحرص على ضرورة توفر مخزون لها، مركّزاً على أن المبادرات والتسهيلات التي تنفذها الهيئة لا تعني التساهل في سلامة وفعالية الأدوية.

وأوضح أن “الغذاء والدواء” تواصل التنسيق مع شركات الأدوية لحل أية معوقات قد تواجههم، إضافة إلى ترتيبها مع الهيئة العامة للطيران المدني والخطوط الجوية السعودية لتوفير طائرات خاصة لاستيراد الأدوية أو تسهيل التنقل.

وجرى خلال الاجتماعين الاستماع إلى مجموعة من الاقتراحات والتحدّيات التي تواجه شركات الأغذية والأدوية، والتوجيه بحلها عبر التواصل مع مسؤولي الهيئة العامة للغذاء والدواء والقطاعات الحكومية كافة، وسفارات خادم الحرمين الشريفين في دول العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق