” لا تنشر “

نشر في: الأحد 22 مارس 2020 | 09:03 ص
لا توجد تعليقات
بقلم | الجوهرة عبدالله الثميري

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة تصوير الأشخاص أثناء مخالفتهم النظام أو ارتكابهم جريمة كما هو الحال في قيام شخص بالسرقة أو الاعتداء و نشر هذه الصور و المقاطع في وسائل التواصل الاجتماعي.

تختلف الأسباب التي تدفع الشخص إلى نشر هذه الصور و المقاطع, فالبعض يرغب بأن يحقق شهرة و البعض يعتقد أن بنشره هذه الصور و المقاطع قد ساعد الجهات المختصة للقبض على المخالفين , جاهلين أنهم بفعلهم هذا قد ارتكبوا جريمة يعاقب عليها القانون وهي (جريمة التشهير) ,و قد نص نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية في المادة الثالثة على عقوبة التشهير و هي أن (يعاقب بالسجن مدة لا تزيد عن سنة و بغرامة لا تزيد على خمسمائة ألف ريال ,أو بإحدى هاتين العقوبتين) بالاضافه لتلك العقوبة فأنه يحق للمشهر به رفع دعوى قضائية لمطالبة المصور والناشر بتعويض مالي عن الضرر الذي لحقه نتيجة التشهير به.

و قد يحتج البعض أن قيامهم بالتشهير بالمخالفين واجب لردعهم و تخويف لكل من تسول له نفسه مخالفة النظام , وهنا نوضح أن حق التشهير بالمخالفين تملكه الجهات القضائية و لا يجوز لها إيقاعه إلا بعد صدور حكم نهائي بإدانة المتهم و بموجب نص نظامي يجيز ذلك.

فالواجب علينا أثناء مصادفتنا لمخالفة قانونية أو جريمة و تصويرها تبليغ الجهات المختصة مثل التوجه إلى أقرب مركز شرطة أو التبليغ بواسطة تطبيق ( كلنا أمن ) التابع للأمن العام .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق