“سليمان الزايدي” يعزي الشيخ سعيد الحداوي في وفاة والدته

نشر في: الأحد 08 ديسمبر 2019 | 09:12 م
لا توجد تعليقات
بروفايل ـ جدة

قدم الأستاذ سليمان الزايدي مدير لجنة حقوق الإنسان في مجلس الشورى التعزية للشيخ سعيد الحداوي في وفاة والدته ـ رحمها الله ـ حيث بعث له برسالة قال فيها:

أخي الشّيخ سعيد.. حفظه الله..
السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته…
وبعـد..
(وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلاَّ بإِذْنِ الله كِتَاباً مُّؤَجَّلاً..) ،ببالغ الأسى تلقينا خبر وفاة والدتكم، وإيماناً بالقضاء والقدر لانملك أمام هذا الفقد إلّا أن نبتهل إلى الله ونسأله بوجهه الأكرم واسمه الأعظم وعطيّته الجزلى أن يُنزّل على قبر والدتكم شآبيب الرّحمات وأن يعوضها داراً خيراً من الدّار الفانية في مقعد صدق في الفردوس الأعلى من الجنّة مع النّبيّين والصّديقين والشّهداء (يأَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِك رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي).

فاللّهم اغفر لها وأرحمها وسامحها، وأعف عنها وأكرم نزلها ، ووسّع مدخلها، وأجعل قبرها روضةً من رياض الجنّة ، وثبّتها بالقول الثّابت برحمتك ياكريم ..!
اللّهم إنا نسألك أن تُعظّم أجر الفقيدة وتُعلي منزلتها، وتشملها بعفوك ورحمتك وتُعين أبناءها وأسرتها على ألم الفراق،  وتعصمهم بالصّبر والإحتساب، وتحفظهم جميعاً من كل مكروه .

عزائي، لكم، لأنائكم، لأسرتكم، لكلّ من أُصيب في الفقيدة الغالية.

لله ما أعطى ولله ما أخذ وكل شيء عنده بمقدار.. إنّا لله وإنّا إليه راجعُون

محبّكم| سليمان الزٓايدي
مكة المكرمة

مقالات ذات صلة

إغلاق