إثر قيامه بممارسة التفحيط

هرب خوفاً من والده .. أكثر من ٣٠ عاماً على اختفاء “ظافر” وعائلته تناشد البحث عنه

نشر في: الأحد 08 ديسمبر 2019 | 09:12 م
لا توجد تعليقات
بروفايل ـ نجران

بعد أكثر من ٣٠ عاماً من فقدان الشاب ظافر حسين آل تاليه بنجران، إثر قيامه بممارسة التفحيط، فخاف من والده واختفى، وحتى اللحظة لا يعرف عنه أي أخبار، رغم مساعي أهله في البحث عنه بالمملكة والخليج، لكن محاولاتهم انتهت بالفشل .

وبعد فقدانه الغامض بسنتين توفي والده ولم تقر عيناه برؤيته، وبعد سنوات طويلة توفيت والدته وظلّت توصي أبناءها وهي على فراش الموت بعدم اليأس، والبحث عنه حتى يتوصلوا له.

وقال شقيقه : “فُقد أخي ظافر عام ١٤٠٧هـ بعد قيامه بالتفحيط ومعه شخص آخر، فخاف من والدي لكونه كان حريصاً على عدم الخطأ، وتربيتنا على الأدب والانضباط، فخرج لجهة غير معلومة بعدها اتصل بالجيران وقال إنه بخميس مشيط، وطلب مهاتفة والدتي والسلام عليها”.

وأضاف: “واستمر يتواصل معنا حوالي ٧ شهور، فعاد صديقه الذي فرّ معه وانقطع ذكر أخي، فبحثنا عنه وأخطرنا الجهات الأمنية دون جدوى، وبحثنا كذلك في دول الخليج دون أثر”.

واختتم حديثه بالقول: “وطيلة هذه السنوات لم نستسلم، حتى اقتنعنا بضرورة الإعلان عنه عبر مواقع التواصل لشهرتها ولكثرة روادها، ونأمل من الجميع التعاون معنا، وقد نشرنا صورته لحظة فقدانه وهو في شبابه، وصورة تقريبية لشكله الحالي علّنا نصل إليه، ولا ندري فليس على الله ببعيد، ومن يتعرف عليه يتصل على الرقم ٠٥٦٥٦٩٩٩٤٢”.

مقالات ذات صلة

إغلاق