ثمّن العلاقات بين قيادتي وشعبي البلدين

“عمران خان” يستقبل رئيس مجلس الشورى والوفد المرافق له

نشر في: السبت 07 ديسمبر 2019 | 04:12 م
لا توجد تعليقات
بروفايل ـ واس - إسلام آباد

استقبل رئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية عمران خان بمكتبه بإسلام آباد، رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، وذلك في إطار زيارته الحالية للباكستان.

ورحب “خان” في بداية الاستقبال برئيس مجلس الشورى والوفد المرافق له في باكستان.

وأشاد بنتائج زيارته الأخيرة للمملكة، واطلاعه عن كثب على النهضة الشاملة في المملكة التي تمت في إطار مسيرة التطوير والإصلاح الشاملة التي يقودها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وبمساندة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع لتعزيز التنمية وتنويع مصادر الدخل بما يجسد المكانة التي تحتلها المملكة في العالم والدور السياسي المهم الذي تقوم به على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وثمّن العلاقات المتميزة بين قيادتي وشعبي جمهورية باكستان والمملكة العربية السعودية ووصفها بالراسخة والمتينة، مشيراً في هذا الصدد إلى ما يربطه من علاقات متميزة مع سمو ولي العهد الذي يحظى بمكانة وتقدير في الباكستان نظير جهوده نحو تطوير وتنمية العلاقات بين البلدين في كل الجوانب.

واستعرض “خان” أهم التحديات التي تواجه السلام والاستقرار في المنطقة، وما تشكله قضية كشمير من أهمية لبلاده، مؤكداً ضرورة العمل على مكافحة التطرف والإرهاب على بصوره كافة.

من جهته، أكد رئيس مجلس الشورى حرص المملكة العربية السعودية على تعزيز علاقاتها وتطويرها مع الباكستان في شتى المجالات بما يخدم مصلحة البلدين وشعبيهما الشقيقين والمصالح المشتركة بينهما.

ونقل “آل الشيخ” لـ”خان” تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين، مشيراً إلى عمق العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين، وقال: علاقات المملكة مع باكستان تمر بأحسن حالاتها في الوقت الحالي.

وأكد دعم المملكة وتأييدها للحل السلمي لكشمير ووفقاً للقرارات الدولية بهذا الشأن بما يحقق السلام والاستقرار في المنطقة ويراعي مصالح سكان كشمير.

وأشار إلى الجهود التي يبذلها مجلس الشورى والبرلمان في باكستان لدعم قضية كشمير على الصعيد البرلماني الإسلامي.

وأثنى على ما حققته حكومة باكستان من إنجازات في المجال الاقتصادي ونجاحها في المزج بين التقدم والحفاظ على الهوية والثقافة الوطنية.

وحضر الاستقبال رئيس الجمعية الوطنية أسد قيصر وأعضاء وفد مجلس الشورى: الدكتور أسامة الربيعة، والدكتور أيمن فاضل، والدكتور عبدالعزيز الحرقان، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى باكستان نواف بن سعيد المالكي.

مقالات ذات صلة

إغلاق