تمهيداً للبدء في تنفيذ البرنامج التعليمي بجهات المنطقة الحكومية

نادي الصم في الشرقية يعتمد إنشاء وحدة للتدريب على لغة الإشارة

نشر في: السبت 12 أكتوبر 2019 | 04:10 م
لا توجد تعليقات
بروفايل ـ الدمام

اعتمد مجلس إدارة نادي الصم في الشرقية، السبت، إنشاء وحدة للتدريب على لغة الإشارة، تتبع قسم المسؤولية الاجتماعية بالنادي؛ تمهيداً للبدء في تنفيذ البرنامج التدريبي التعليمي بلغة الإشارة، والذي يستهدف جميع الجهات الحكومية في المنطقة.

وقال رئيس نادي الصم بالمنطقة سعيد الباحص: إن مجلس إدارة النادي بدأ في التحضيرات والاستعداد لتنفيذ الدورات التدريبية، بعد تكوين قاعدة البيانات الخاصة بمدربي لغة الاشارة ومختلف تخصصاته؛ تفعيلاً لما وجّه به نائب أمير الشرقية الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، في خطاب عمم على عدد من القطاعات الحكومية.

وأضاف: تضمن الخطاب ضرورة تخصيص موظفين في تلك الجهات يجيدون لغة الإشارة والعمل على تدريبهم بالتعاون مع نادي الصم لتقديم الدورات التخصصية في لغة الإشارة لكل الجهات الحكومية ليكونوا مختصين باستقبال الصم من المواطنين والمقيمين؛ لكونهم فئة غالية، يتطلب من جميع الجهات توفير كل وسائل التواصل معهم بالشكل المطلوب والمناسب.

وأكد “الباحص” أن النادي لديه الاستعداد لتقديم البرامج التدريبية، مشيراً إلى أن الإشارة هي لغة الصم، فهم أولى بتنفيذ دورات لغة الإشارة للسامعين، حيث سيمنح السامع المترجم على بطاقة مدرب أو خبير لغة إشارة من نادي الصم، وتكون مهمته بعد الحصول على الدورة، الترجمة للصم حين يطلب منه ذلك في المؤتمرات والفعاليات.

ورفع رئيس نادي الصم بالمنطقة الشرقية، باسم أعضاء مجلس إدارة النادي وكل الصم من الرجال والنساء في المنطقة الشرقية، الشكر والتقدير للأمير أحمد بن فهد بن سلمان، على عظيم الأدوار التي يقدمها خدمة للنادي ومنسوبيه وتحقيق أهدافه التي تتمحور حول تقديم مجمل البرامج والأنشطة التي تلبي حاجة الصم بالمنطقة.

ولفت إلى أن النادي ينطلق في برامجه النوعية التي يعمل عليها وينفذها الآن برؤية 2030 الوطنية، والتي تنقل المملكة إلى مصاف الدول في المجالات والمناحي المختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق