“سار” تعلن نجاح خطتها لتشغيل قطار المشاعر بالتنسيق مع هيئة تطوير مكة

نشر في: الخميس 15 أغسطس 2019 | 06:08 م
لا توجد تعليقات
بروفايل ـ مكة المكرمة

هنأ الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للخطوط الحديدية “سار”، الدكتور بشار بن خالد المالك، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله- على نجاح خطة إدارة موسم حج 1440، وذلك بثناء ضيوف الرحمن وإشادة دول العالم، بعدما منَّ الله به على الحجيج من التسهيل والتيسير، والأمن والأمان في أداء مناسكهم.

وأعلن المالك عن نجاح خطة تشغيل قطار المشاعر المقدسة خلال موسم حج 1440هـ، حيث فاق عدد الحجيج الذين تم نقلهم 2.333.748 حاج وحاجة عبر 2170 رحلة، وذلك ضمن خطة نقل آمنة ومريحة تلبي تطلعات القيادة الرشيدة، خاصة بعد إسناد مجلس الوزراء في مايو الماضي عملية تقديم خدمة وصيانة وتشغيل القطار إلى الشركة السعودية للخطوط الحديدية “سار”.

وسخرت شركة “سار”، من أجل تشغيل وصيانة قطار المشاعر أكثر من 1700 موظف (مهندسين، فنيين، سائقين، ومشرفين)، لخدمة ضيوف الرحمن في المشاعر، موضحًا أن “التناغم بين الموظفين أسهم في تنفيذ الخطة التشغيلية وفق الآلية المعتمدة وبكفاءة عالية”.

كما تقدم الدكتور المالك بالشكر إلى هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، مثمنًا دورها الفعّال في تشغيل قطار المشاعر وخدمة حجاج بيت الله الحرام، ورفع شكره لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية ،وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا على متابعتهم خدمة حجاج بيت الله الحرام من خلال تشغيل وصيانة قطار المشاعر المقدسة.

وأشار الرئيس التنفيذي لشركة “سار”،إلى أن جاهزية قطار المشاعر المقدسة والتأكد من أعمال الصيانة التصحيحية الاستباقية، والتشغيل التجريبي،بالإضافة إلى 23 فرضية تم تطبيقها،ساهمت – بعد توفيق الله- في نجاح خطة تشغيل القطارات خلال الموسم.

وفي شأن ذي صلة، بينت الإحصاءات الصادرة عن “سار”، أن عدد الحجاج الذين تم نقلهم من خلال قطار المشاعر المقدسة إلى صعيد عرفات بلغ 340.035 ألفًا، بينما تجاوز عددهم في النفرة إلى مزدلفة 353.434 ألفًا، وفي الإفاضة من مزدلفة إلى مشعر منى 377.199 ألفًا، وفي أيام التشريق نقل قطار المشاعر المقدسة 1.246.422 حاجا وحاجة لرمي الجمرات.

مقالات ذات صلة

إغلاق