ضمن البرامج التي أعدتها الأمانة العامة

ضيوف الملك يزورون مسجد قباء ومجمع الملك فهد لطباعة المصحف وشهداء أحد

نشر في: الخميس 15 أغسطس 2019 | 02:08 م
لا توجد تعليقات
بروفايل ـ المدينة المنورة

زار ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – للحج والعمرة والزيارة اليوم، مسجد قباء وشهداء أحد ومجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة، وذلك ضمن البرامج التي أعدتها الأمانة العامة لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين.

واطلع الضيوف الذين كان في استقبالهم مدير مكتب الأمين العام للمجمع فهد بن حامد القرافي، خلال جولتهم على أقسام مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف على المراحل التي تمر بها طباعة المصحف الشريف وترجمات معانيه والاستماع من مسؤولي المجمع عن مراحل سير العمل في المجمع وإنجازاته وعلى إصدارات المجمع، واصفين المجمع بأنه صرح إسلامي شامخ لخدمة كتاب الله تعالى وسنة نبيه المصطفى صلى الله عليه وسلم بإنتاجه وإصداراته التي يتم توزيعها على المسلمين في العالم أجمع خدمة للإسلام والمسلمين.

كما اشتمل برنامج الزيارة أيضا على زيارة مسجد قباء وشهداء أحد وعدد من المواقع التاريخية في المدينة المنورة.

وأعرب الضيوف في ختام الزيارة عن شكرهم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد الأمين ـ حفظهما الله ـ على ما يبذلانه من أعمال جليلة خدمة لكتاب الله عز وجل وعنايته بكل ما يخص الحج والعمرة لصالح الأمة الإسلامية وعلى نجاح هذا العمل الكبير الذي يقومان به لصالح المسلمين في كل مكان، مؤكدين أن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين حقق النجاح الكامل في كل الميادين، معربين عن شكرهم لوزارة الشؤون الإسلامية التي تقوم بجهود كبيرة لنجاح هذا البرنامج.

من جهته رحب الأمين العام لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة الدكتور بندر بن فهد السويلم، بضيوف خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- لحج هذا العام 1440، مهنئاً الضيوف بانتهاء مناسك أعمال حجهم بكل يسر وأمان.

وقال الدكتور السويلم يسرنا في المجمع أن نطلع الضيوف عن قرب على الجهود والأعمال والنفقات التي تقدم في سبيل طباعة المصحف الشريف وتجليده والعناية به نشراً وتوزيعاً وخدمة لعلومه، مبيناً أن المجمع يطبع مؤخراً ثمانية عشر مليون إصدار سنوياً بزيادة مطردة لتغطية احتياج المملكة والخارج من المصاحف والترجمات لمعاني القرآن الكريم، مشيداً بالدعم المعنوي والمادي للمجمع من القيادة الرشيدة – أيدها الله-.

ونوه أمين عام المجمع بالتوجيهات والمتابعة المستمرة من معالي وزير الشؤون الإسلامية المشرف العام على المجمع مما كان له أكبر الأثر على حسن الإنتاج وتطور الأدباء وزيادة الطاقة الإنتاجية وجودة المنتج، مبيناً أن مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة يقدم هذا العام حوالي مليون وثمانمائة ألف مصحف للحجاج ضيوف الرحمن كهدية مقدمة من خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- لكل حاج وذلك عند مغادرتهم مطارات المملكة ومنافذها البحرية والبرية في طريق رحلتهم وعودتهم لبلادهم سالمين بإذن الله.

مقالات ذات صلة

إغلاق