أكد أن العلاقات الأخوية بين البلدين تشكّل مصدر قوة للأمة الإسلامية

مجلس علماء باكستان يثمن تقدير مجلس الوزراء لمؤتمر “رسالة الإسلام”

نشر في: الثلاثاء 16 أبريل 2019 | 11:04 م
لا توجد تعليقات
بروفايل ـ واس - إسلام آباد

أعرب رئيس جمعية مجلس علماء باكستان الشيخ طاهر محمود الأشرفي عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ على تقدير مجلس الوزراء خلال اجتماعه اليوم لما أبداه فخامة الرئيس الدكتور عارف علوي رئيس جمهورية باكستان الإسلامية، خلال الحفل الافتتاحي للمؤتمر العالمي “رسالة الإسلام” الذي نظمته جمعية مجلس علماء باكستان في دورته الرابعة، من ثناء وتقدير على ما تتميز به العلاقات الأخوية بين المملكة وباكستان من قوة تنبع من قيم دينية وثقافية مشتركة تشكل مصدر قوة للأمة الإسلامية بأسرها وتسهم في دعم واستقرار المنطقة، إضافة إلى تثمين المجلس في هذا السياق منح صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع شهادة ” الشخصية المؤثرة عالميًا ” للعام 2018م، بوصفه الشخصية الأقوى تأثيرًا على مستوى العالم، وحصول سموه على درع الشكر والتقدير من جمعية مجلس علماء باكستان واللتين سلمهما فخامة الرئيس الباكستاني، تقديرًا لجهود سموه الكبيرة وأعماله المتواصلة لخدمة الإسلام والدفاع عن قضايا المسلمين ومبادراته لتعزيز الأمن والسلم والسلام العالمي.

وقال الأشرفي في تصريح له :” إن سمو ولي العهد أهلًا لهذه الشهادة بل إن جهود سموه كبيرة ومباركة ومسددة، لا يمكن حصرها في هذه الشهادة، مشيرًا إلى أن الجهود التي يبذلها سموه الكريم في تنفيذ الرؤيةِ المباركةِ الطموحةِ رؤية المملكة 2030، جهودٌ يشهد بها القاصي والداني، والقريب والبعيد، وهي جهود متواصلة، وعمل دؤوب، لوطن طموح وأملٍ مشرق وشبابٍ معطاء جاد.

وأكد أن سمو ولي العهد – حفظه الله – يسابق الزمن ويواصل العمل ليلًا ونهارًا في سبيل رقي وتنمية ونماء ورفعة هذا الوطن المعطاء المبارك .

وسأل الشيخ طاهر محمود الأشرفي في ختام – تصريحه -المولى عز وجل أن يوفق خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد ـ حفظهما الله ـ في أداء الدور الريادي الذي تقوم به المملكة في حفظ الأمن والاستقرار الإقليمي والعالمي، وخدمة الإسلام والمسلمين والدفاع عن قضايا المسلمين.

مقالات ذات صلة

إغلاق