على مسرح إدارة التعليم

“الميموني” يشهد تخريج الدفعة الثانية من طلبة “كلية السياحة والفندقة” بالطائف

نشر في: الخميس 06 ديسمبر 2018 | 05:12 م
لا توجد تعليقات
بروفايل ـ الطائف

رعى محافظ الطائف، سعد بن مقبل الميموني، أمس، حفل تخريج الدفعة الثانية لطلبة الكلية العالمية للسياحة والفندقة بالطائف، وذلك على مسرح الإدارة العامة للتعليم.

حضر الحفل الرئيس التنفيذي لشركة كليات التميز بالمملكة، الدكتور فهد التويجري، وعميد الكلية بالطائف، الدكتور أحمد محمد ظافر، ومدير عام كليات نياجرا، شون كندي، وعدد من مدراء ورؤساء القطاعات الحكومية والقطاع الخاص وأسر الطلاب بالمحافظة .

بدأ الحفل بمسيرة الطلبة الخريجين وعرض فيلم وثائقي عن الكلية العالمية للسياحة والفندقة، بعدها ألقى عميد الكلية، كلمة لأبنائه الخريجين شدد فيها على أهمية الحرص على القيم والأخلاق التي تعلموها طيلة فترة دراستهم في الكلية والاستعداد لخوض مرحلة حياتية عملية جديدة بعد أن تسلحوا بالعلم وبالمهارات التي تعينهم على كسب العيش للنهوض بوطنهم وأمتهم وفق ما خطط له، مقدماً شكره لكل من ساهم في ما وصل له أبناؤهم الخريجون بعد مضي ثلاث سنوات من أعمارهم قضوها داخل قاعات الكلية الدراسية .

وألقى الرئيس التنفيذي لشركة كليات التميز بالمملكة، الدكتور فهد التويجري، كلمة قال فيها إن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ممثلة بشركة كليات التميز بالمملكة تعمل في خططها وبرامجها الاستراتيجية لرفع نوعية وكفاءة التعليم والتدريب وتشجيع الإبداع والابتكار وتنمية الشراكة المجتمعية في المملكة بما يحقق تطلعات رؤية 2030 وسد الفجوة بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل وتشجيع الطلاب والطالبات نحو الخيارات الوظيفية والمهنية المناسبة لتخصصاتهم وميولهم .

وألقى وكيل كليات نياجرا، كلمة هنأ فيها نيابة عن رئيس كلية نياجرا العالمية، دان باترسون، ومجلس المحافظين للكلية وفريق الإدارة والخدمات الأكاديمية في نياجرا العربية السعودية لهذا العام 2018 حيث قال: “لقد حصدتم ثمار جهدكم وعملكم الشاق، ونحن هنا جميعاً اليوم فخورون بكم جميعاً، وأود أن أغتنم الفرصة لأتقدم بالشكر لشركائنا ورعاة الحفل، ويسعدني جداً الانضمام إلى الكلية العالمية للسياحة والفندقة بالطائف اليوم لإحياء إنجازات الخريجين وأيضاً للاحتفال بسنة أكاديمية أخرى ناجحة في الكلية”.

وأضاف “شون” بأن الكلية قد تقدمت بشكل كبير منذ افتتاحها لأول مرة في عام 2014 وهي تفخر بدعم أهداف التحول التعليمي في رؤية 2030 من خلال توفير التعليم والتدريب المرتكز على العمل ومساعدة الشباب السعودي على إطلاق مهن ناجحة في القطاعات التي يختارونها .

وأضاف: “أننا نتطرق في برامجنا العالية الجودة إلى الاحتياجات التعليمية لطلابنا، بالإضافة إلى احتياجات سوق العمل المتنامي في الطائف ومنطقة مكة المكرمة، فلقد تم تجهيز الخريجين اليوم بكافة المهارات والأدوات اللازمة للنجاح في القوى العاملة”.

وأشار إلى أن الشركة تسعى من خلال برامجها وأنشطتها المتعددة إلى الإسهام الفاعل في التنمية الاقتصادية والاجتماعية لتوفير التدريب التقني والمهني لأبناء وبنات الوطن بالجودة والكفاية التي يتطلبها سوق العمل بالمملكة، كما تعمل على جذب الاستثمارات العالمية للتدريب التقني والمهني وإعداد مناهج تعليمية متطورة تتوافق مع المستجدات العالمية وزيادة برامج التدريب عالية المستوى عن طريق الشراكات الاستراتيجية مع العديد من الجهات في القطاعين العام والخاص، وربط التدريب بالتوظيف بسوق العمل، حيث تعد الكلية العالمية للسياحة والفندقة بالطائف مثالاً لهذه التجربة من خلال جذب الخبرات العالمية، وتطوير الاحتياجات التدريبية، ووضع المعايير المناسبة التي تتلاءم مع سوق العمل .

وأكد على أن هناك أمراً هاماً ألا وهو ضبط الجودة حيث تقدم الاختبارات للطلاب من جهات خارجية مما يعزز الثقة في مخرجات هذه الكليات .

وألقى المدير العام للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالطائف، الدكتور علي آل زايد، كلمة أكد فيها بأن تنوع التخصصات الذي تحظى به الكلية يتوافق تماماً مع الاحتياج الحقيقي لسوق العمل بالمحافظة وهذا مما ينبئ بمستقبل واعد وناجح لحراك سياحي استثنائي كما نتطلع له جميعاً، مؤكدًا على أن هناك محاور رئيسية تضمن نجاح ما نصبو إليه أهمها محور التأهيل لخريجي اليوم عبر برنامج تكامل التابع لهيئة السياحة، موجهاً في الوقت ذاته الخريجين بضرورة التواصل والتسجيل لديهم ليتمكنوا من الحصول على فرصهم الوظيفية في القطاع السياحي، مستشهداً بعدد من القطاعات الفندقية بالمحافظة والتي ساهمت وبشكل فاعل في توطين الوظائف للسعوديين في مجالات عدة مما نتج عنه تميز في الأداء والتنوع في إدارة الأعمال، وأوجدت مكاناً يتناسب مع طموح وقدرات أبناء وبنات هذا الوطن، حيث بلغ عدد الموظفين السعوديين في أحد الفنادق المعروفة بـ 120 موظفًا سعوديًا بنسبة 42% من إجمالي العدد، وهناك توجه لرفع النسبة مستقبلاً ومنهم خمسة موظفين بنسبة 4% من إجمالي العدد هم من ذوي الاحتياجات الخاصة ويمارسون العمل في القطاع السياحي .

وقدم أحد الشباب نماذج من تجربته في عملية كفاحه وعمله حتى وصل إلى مناصب عليا في إحدى الشركات العالمية والذي لاقى إعجاباً لافتاً من الحضور .

وسلم محافظ الطائف في ختام الحفل دروعاً تذكارية لأبنائه الخريجين وكذلك الجهات الراعية والداعمة ومنسوبي الكلية العالمية للسياحة والفندقة بالطائف وشركاء النجاح بالقطاعين العام والخاص .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق