"التويجري": الكلية تُسهم في تقديم تأهيل نوعي مميز بأعلى معايير الجودة

حرم أمير الشرقية تزف 260 متدربة من الكلية التقنية العالمية بالقطيف لسوق العمل

نشر في: الجمعة 12 أكتوبر 2018 | 12:10 ص
لا توجد تعليقات
بروفايل ـ الدمام

ترعى الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي حرم الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية مساء بعد غدٍ السبت حفل تخريج 260 متدربة من الكلية التقنية العالمية للبنات في القطيف.

وأكد الرئيس التنفيذي لكليات التميز الدكتور فهد بن عبد العزيز التويجري، ما تُسهم به الكلية التقنية العالمية في تقديم تأهيل نوعي مميز، بأعلى معايير الجودة للتدريب التقني والمهني للكوادر الوطنية السعودية، بالشراكة مع كلية لينكون البريطانية؛ إحدى كليات التميز التي أُنشئت وفق مبادرة الشراكة ممثلة بالمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وكلية لينكون في المملكة المتحدة.

وقال إن هذه الكلية التي أُنشئت في مارس 2015م يتدرب بها 1800 متدربة تهدف إلى تغذية السوق السعودية بالكفاءات الوطنية المؤهلة بأعلى معايير المعرفة والتدريب لتوطين شواغر الوظائف بالخريجات من الإناث في قطاعات العمل المختلفة ولسد حاجة سوق العمل الحالية والمستقبلية.

وأوضح أن الكلية التقنية العالمية بالقطيف التي تشرف على تشغيلها شركة كليات التميز تعد من ضمن 30 كلية تقنية عالمية تنتشر في أكثر من 20 مدينة حول المملكة ويبلغ عدد متدربيها أكثر من 25 ألف متدرب ومتدربة.

وأكد أن النمو الذي تشهده السوق السعودية كبير جدًا في كل من إدارة الأعمال الصغيرة، والمحاسبة، والتأمين، وإدارة المناسبات، والمبيعات وغيرها من التخصصات النوعية التي تطرحها الكلية، مشيرًا إلى أن التطور الاقتصادي للمملكة أتاح الفرصة للعنصر النسائي ليكون متطلعًا باهتمام لما تطرحه كليات التميز ممثلة في كلياتها التقنية على المستوى الوطني في أعداد أجيال ذات خبرات عالية من حيث العلم والأداء.

وتعد كليات التميز التي أنشأت في العام 2013م الشركة الحكومية الرائدة في تقديم التدريب التطبيقي للمهارات التقنية والمهنية في المملكة بالشراكة مع أفضل منظمات التدريب الدولية لتلبية متطلبات سوق العمل المحلي، وتوفير أفضل الممارسات العالمية والتدريب التطبيقي في المجال التقني والمهني، بما يتلاءم مع رؤية المملكة 2030م.

مقالات ذات صلة

إغلاق