تجري 7 ملايين فحص مخبري على مدار السنة

مختبرات “فهد الطبية” تنال اعتماداً جديداً من الجمعية الأمريكية لعلم الأمراض

نشر في: السبت 06 أكتوبر 2018 | 07:10 م
لا توجد تعليقات
بروفايل ـ الرياض

حصلت المختبرات الطبية لمدينة الملك فهد الطبية على إعادة اعتماد الجمعية الأمريكية لعلم الأمراض”CAP” بعد حصولها الأول على الاعتماد عام 2016.

وقال المدير العام التنفيذي لمدينة الملك فهد الطبية الدكتور فهد الغفيلي إن المدينة الطبية تقدم خدمات الرعاية الصحية التخصصية والتي يبنى عليها تطبيق معايير الجودة والسلامة للمرضى والتي يندرج منها الحصول على الاعتمادات الدولية في المجال الصحي.

وبين الغفيلي أن مختبرات المدينة الطبية تجري بداخلها أكثر من 7 ملايين فحص مخبري على مدار السنة، وتقاس جودة فحوصاتها ما بين 60 إلى 70% من التشخيص الصحيح لأي مرض، الأمر الذي يساهم في ترشيد النفقات، حيث تشكل المختبرات في أي منظمة 5% من إجمالي النفقات، وبذلك تضيف المدينة الطبية اعترافاً جديداً لعدة اعترافات عالمية تثبت أن مدينة الملك فهد الطبية تقف على رأس الهرم كمنشأة صحية تابعة لوزارة الصحة، من خلال الدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة، ومن وزير الصحة لتوفير خدمات صحية عالية تعود بشكل إيجابي لتطوير الخدمات الصحية عموماً”.

من جانبه، بين مدير إدارة علم المختبرات في مدينة الملك فهد الطبية الدكتور موسى فقيه أن الجمعية الأمريكية لعلم الأمراض جمعية عالمية ينضوي تحتها 7000 مختبر حول العالم معظمها في أمريكا، موضحًا أنها تعتبر المرجع الحقيقي للاعتراف بجودة المختبرات حول العالم، وحصلت مختبرات المدينة الطبية في أكتوبر 2016 على أول دورة للاعتراف، واليوم حصلنا على تجديد الاعتراف بعد مضي عامين”.

وأضاف: “حضر اليوم في الحفل الختامي لإعلان نتائج لجنة إعادة تقييم المختبرات الطبية 12 مفتشاً في عدة مختبرات تخصصية دقيقة، وتم اعماد المختبر كمختبر مرجعي موثق من الجمعية”.

مقالات ذات صلة

إغلاق