لا يعرف قيمة الوطن إلا من فقد وطنه

نشر في: الأحد 23 سبتمبر 2018 | 10:09 ص
لا توجد تعليقات
بقلم | سعيد الحداوي

يطيب لي أن أبارك لكل سعودي من شمال الوطن إلى جنوبه ومن شرقه إلى غربه بمناسبة اليوم الوطني الـ 88 والذي يمضي علينا ونحن في أمن وأمان ،ومن بيننا من الحجاج والزوار والمعتمرين .

إن هذا الوطن الكبير الكريم بقائده الهمام سلمان العز والوفاء كان ولا زال وسيظل قبلة “الأحياء والأموات” من المسلمين ،فالحي يتجه إليه في يومه خمس مرات لأن الكعبة بين جوانبه ،والميت يوجه وجهه إليه حتى يبعثه الله يوم البعث والنشور .. من هنا نقول وطننا بلاد الحرمين الشريفين يختلف عن كافة بلاد الكرة الأرضية لأن فيه أول بيت وضع للناس وفيه آخر نبي أخرج للناس .

بلاد العرب والمسلمين تتخطفها الرزايا من حولنا ونحن بخير وفي أمن وأمان بفضل الله وتوفيقه وقيادة آل سعود الذين وفقهم الله لخدمته من أكثر من ثلاثة قرون ،وإن من يتخلى عن وطنه ويطعنه في الظهر تحت أي تأثير أو أي سبب كان ليس إلا كمن يقر الخبث في أهله . لأنه لا يعرف قيمة الوطن إلا من فقده .

ارجو من كل عاقل أن يتخيل نفسه صبيحة يوم في وطن آخر تحت اسم لاجيء أو مهاجر أو نازح إلى غير ذلك من أسماء مفارقة الوطن والأهل والأحباب ،كيف سيكون حاله ؟ وما هي مشاعره ؟ وأين تراب الوطن الذي تشكلت منه قسماته ونشأت منه عظامه ونبت منه لحمه؟! ،لا شك أنه شعور لا يمكن تخيله مطلقا ولا يرضى به إلا البلداء العالة على الغير والعياذ بالله .

أوصيكم في الوطن ،أوصيكم في بلاد الحرمين ، ومن له بلد أحب منه أو ولي أمر خير من سلمان فليرحل غير مأسوف عليه، أما نحن فالوطن وطننا والتراب ترابنا والشعب أهلنا وإلى الله مصيرنا .

 

*مستشار أمني شرعي سابق وإعلامي مالك قناة السيوف الفضائية

ونائب رئيس مجلس إدارة شركة سيوف الإعلاميه . شاعر فصحى 

إمام وخطيب جامع الأمير فيصل بن سعد سابقاً

مقالات ذات صلة

إغلاق