أكبر منظمة أعمال في العالم بعدد 130 دولة و6 ملايين عضو

اختيار رئيس “مجلس الغرف السعودية” لعضوية “المجلس العالمي لغرفة التجارة الدولية” بباريس

نشر في: الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 | 09:09 م
لا توجد تعليقات
بروفايل ـ الرياض

اختارت غرفة التجارة الدولية بباريس ICC، رئيس مجلس الغرف السعودية الدكتور سامي بن عبدالله العبيدي، لعضوية المجلس العالمي للغرفة، لتكسب المملكة بذلك مقعداً جديداً في المنظمات الدولية.

وتعتبر غرفة التجارة الدولية أكبر منظمة أعمال في العالم من حيث انتشارها في 130 دولة، فضلاً عن عدد أعضائها البالغ ستة ملايين عضو، فيما تتضمن عضوية المجلس العالمي أكثر من 20 عضواً من 20 بلداً حول العالم.

وأعرب رئيس مجلس الغرف السعودية عن سعادته باختياره لعضوية المجلس العالمي لغرفة التجارة الدولية بباريس، معتبراً أن ذلك الاختيار يعكس المكانة المرموقة التي تحظى بها المملكة على وجه العموم، والقطاع الخاص السعودي على وجه خاص، من ثقل واحترام في المحافل الدولية، الأمر الذي يعزز من وجودها الدولي وقطاعها الخاص ونقل قضاياه ومرئياته من خلال تلك المنظمات الدولية، بما يحقق المصالح الاقتصادية للمملكة.

وأضاف أن تمثيل عضوية مجلس الغرف السعودية في المجلس العالمي لغرفة التجارة الدولية يأتي تقديراً للدور الرائد الذي ظلت تلعبه المملكة في دعم الأعمال وحركة التجارة العالمية، ويؤكد مكانتها المتنامية في دعم التجارة والتعاون الدوليين، بالإضافة إلى أنه يعزز الثقة العالية التي تحظى بها المملكة من قبل المسؤولين ورجال الأعمال حول العالم.

وأشار إلى أن قطاع الأعمال السعودي، ممثلاً في مجلس الغرف السعودية والغرف التجارية الصناعية بالمملكة، بات لاعباً أساسياً في عالم الأعمال العالمي، حيث بنى لنفسه سمعةً عالميةً متميزة، ونموذجاً يحتذى به في الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وفي تطبيق ثقافة الأعمال المتميزة، بالإضافة إلى أنه أصبح مواكباً للمتغيرات العالمية والاقتصادية.

وأكد “العبيدي” أهمية غرفة التجارة الدولية بالنسبة للمملكة، حيث إنها تمثل صوت قطاع الأعمال العالمي الذي يدافع عن مصالحه أمام الهيئات الحكومية الدولية، إذ تغطي نشاطات الغرفة نطاقاً واسعاً يشمل التحكيم وتسوية النزاعات والدفاع عن التجارة الحرة واقتصاد السوق إلى غير ذلك من المهام.

ويدعم ذلك التطلعات والأهداف الإستراتيجية التي تسعى غرفة التجارة الدولية السعودية لتحقيقها بما يخدم مصالح أصحاب الأعمال السعوديين، وذلك من خلال المجلس العالمي للغرفة الذي يصدر القرارات والسياسات الخاصة بالغرفة وأعمالها.‏

مقالات ذات صلة

إغلاق