فعاليات “صندوق المناسبات” تسجل حضوراً كبيراً من الجماهير بجميع الأعمار بالشرقية

نشر في: الإثنين 18 يونيو 2018 | 11:06 ص
لا توجد تعليقات

أكد رئيس مجلس إدارة “غرفة الشرقية”، رئيس مجلس إدارة صندوق المناسبات عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي، حرص قطاع الأعمال في المنطقة على مشاركة الأهالي احتفالات الأعياد والمناسبات الوطنية كجزء مهم من مسؤوليتهم تجاه المنطقة الشرقية وأهاليها.

 

وأبان الخالدي، أن صندوق المناسبات يحظى بدعم مادي سخي من رجال الأعمال، ومتابعة مستمرة من خلال مجلس إدارته لتنفيذ الخطط والبرامج الترفيهية.

 

وقال إن رجال الأعمال في المنطقة ومن خلال الصندوق؛ لا يتأخرون أبداً في تقديم باقة من الترفيه والتسلية في الأعياد الرسمية وأيضاً في المناسبات الوطنية والاجتماعية، كهدية مستحقة يستمتع بها أفراد الأسرة من شباب وأطفال وسيدات.

 

وثمّن “الخالدي” اهتمام وحرص رجال الأعمال في المنطقة على دعم صندوق المناسبات؛ مؤكداً أنهم يحرصون على دعم مجتمعهم وتطويره ومشاركته مناسباته وأفراحه؛ مبيناً أن قطاع الأعمال يهتم بالمشاركة ليس في الدعم المادي فقط؛ وإنما في حضور احتفالات أهالي المنطقة الشرقية بمناسبة العيد، كجزء كبير من مسؤوليتهم في متابعة الأعمال حتى تكتمل على أكمل وجه.

 

وفي سياق موازٍ، سجلت فعاليات احتفالات أهالي الشرقية بعيد الفطر 39، الذي ينظمه صندوق المناسبات بـ”غرفة الشرقية”، خلال الأيام الثلاثة الماضية، زيادة كبيرة في الزائرين؛ بهدف الاستمتاع بالعروض التي تقدم في صالة الهيئة العامة للرياضة بالدمام “الصالة الخضراء” الواقعة على طريق الدمام الخبر السريع، بالتوازي مع الفعاليات التي تقام في المجمعات التجارية في كل من الخبر والدمام.

 

وتتواصل اليوم (رابع أيام العيد)، فعاليات الصالة الخضراء من الساعة 7 وحتى 11 مساء حتى خامس أيام العيد؛ فيما تستمر فعاليات مجمعي الراشد بالخبر ودارين مول بالدمام حتى سابع أيام العيد من الساعة 4 عصراً وحتى 11 مساء.

 

وتواصلت جملة من الفعاليات داخل الصالة الخضراء بعروض مثيرة وشيقة لفرقة كوابيس، وعروض الضوء والصوت “الليزر”، بالإضافة إلى مسرحية الأطفال “أليس في بلاد العجائب”، والأكروبات الروسي؛ لتستمر اليوم الرابع ضمن 7 أيام مدة الاحتفالات بالعيد.

 

واستبق أوبريت وطني بعنوان “قوة ونماء” من كلمات الشاعر مانع بن شيبان اليامي، اثنا عشر عاماً قبل الوصول إلى العام 2030، وتقديم الإنجازات التي ستصل إليها المملكة وفقاً لرؤية المملكة، وكشف الأوبريت عن قيمة الاختصار التي قدمتها الرؤية من خلال لوحات مُعَدة على أعلى مستوى من التقنية ثلاثية الأبعاد، وبتحرك جميل من المجاميع التي دربها المخرج الإيطالي العالمي كلاوديو بيرتوليني.

 

وسلط الأوبريت الضوء على منظومة التعليم في 2030 والاختيارات الكثيرة لمهنة المستقبل؛ سواء في الطب أو الهندسة أو التكنولوجيا والأنظمة المعلوماتية، أو التجارة أو السلك العسكري، وتَطَرّق إلى عاصفة الحزم ودور المملكة في استقرار اليمن ومساهمتها في إعادة الشرعية لشقيقتها، كما تَحَدّث عن دور المرأة وحقوقها من خلال عدة قرارات تاريخية، بالإضافة إلى مزايا التحول الوطني 2020، وقياس أداء الأجهزة الحكومية والتعليم والصحة والإسكان والعدالة الاجتماعية والترفيه.

 

واختُتم الأوبريت بالتركيز على التلاحم وحب الوطن برغم دخول الكثير من المغرضين لزعزعة أمن هذا البلد الآمن بشتى الوسائل؛ إلا أن تمسك هذا الشعب بقيادته كان الرهان الأقوى الذي اختتم به الأوبريت آخر لوحاته الضاربة في عمق التاريخ، ولا يحدها عنان السماء.

 

وتَحَدّث مخرج العمل المخرج الإيطالي العالمي كلاوديو بيرتوليني، قائلاً: إن المملكة تملك كثيراً من المقومات الفنية التي تجعلها في مصافّ الدول المتقدمة فنياً؛ لافتاً إلى أنه سمع الكثير عن المملكة؛ ولكن أغلبه مُعاكس للحقيقة التي عشتها هنا من خلال البروفات التي قدمتها مع المجاميع السعودية؛ ملمحاً إلى أن الأعمار التي عمل معها في هذا الأوبريت تنبئ بجيل فني قادر على الذهاب بعيداً في مجال المسرح الاستعراضي ومسرح الأوبريت وحتى مسارح الأوبرا.

 

وتوقع أن يحظى المسرح السعودي بكثير من الدعم بتفعيل العديد من الأوبريتات المستخدمة فيها أعلى تقنية.

 

وتشهد الفعاليات المقامة في مجمع دارين مول في الدمام، تنوعا كبيراً، دفع العديد من الأسر السعودية والمقيمة، إلى اصطحاب أطفالهم إلى المجمع، والاستمتاع بما يقدم لهم.

5b2763af33e46

5b2763b0dccbe

5b2763b363ef7

5b2763b36c215

5b276484e3e1f

5b2763b75191f

مقالات ذات صلة

إغلاق