مدير جامعة الطائف: الأوامر الملكية تعكس الحراك الدائم نحو تحقيق رؤية 2030

نشر في: الأحد 03 يونيو 2018 | 02:06 ص
لا توجد تعليقات

أكد مدير جامعة الطائف، الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان، أن الأوامر الملكية الصادرة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود تعكس الحراك الدائم للتطوير على جميع المستويات لتحويل أهداف وتوجهات رؤية السعودية ٢٠٣٠ وبرامجها التنفيذية إلى مبادرات وخطوات ملموسة، من خلال استحداث أجهزة تنفيذية جديدة، أو تعيين قيادات جديدة مؤهلة لقيادة مشروعات التطوير والتحول.

 

وأشاد مدير جامعة الطائف بما نصت عليه الأوامر الملكية من إنشاء وزارة للثقافة، وهيئة ملكية لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة، ومجلس للمحميات الملكية، فضلاً عن تعيينات في مناصب وزارية، وأخرى بالمرتبة الممتازة.

 

واعتبر زمان أن صدور هذه الأوامر يُعد خطوة من الخطوات المستمرة لإعادة هيكلة أجهزة الدولة وتطويرها لرفع كفاءتها وقدرتها على تجاوز التحديات الكبيرة التي تواجهها مسيرة التحول التي يقودها ولي العهد الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

 

وأكد أن الأوامر الملكية تنوعت في تناولها قضايا الثقافة، والشؤون الإسلامية، وخدمة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، والبيئة، فضلاً عن قطاع العمل والتنمية الاجتماعية، والنقل؛ ما يعكس شمولية التوجهات التطويرية لمختلف قطاعات الدولة دون استثناء.

 

وأشار مدير جامعة الطائف إلى أن المواطن السعودي بدأ يلمس التحولات غير المسبوقة منذ إعلان رؤية السعودية ٢٠٣٠ وبرامجها التنفيذية، ولاسيما برنامج التحول الوطني 2020، ويدرك اليوم أن البرامج التنفيذية الأخرى المعلنة، مثل برنامج “جودة الحياة”، أو التي ستُعلن لاحقًا، ستُحدث تغييرًا كبيرًا في مستوى جودة حياة المواطن، وتطوير الخدمات الحكومية، وتنمية القطاعات الاقتصادية، فضلاً عن تطوير القطاعات ذات العلاقة بتنمية الكوادر البشرية وتأهيلها لتلبية احتياجات المرحلة المقبلة من الكفاءات الوطنية.

مقالات ذات صلة

إغلاق